متمردو دارفور يتهمون الحكومة بخرق اجواء وقف اطلاق النار

منشور 12 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

اتهم متمردو دارفور حكومة الخرطوم بخرق أجواء وقف لاطلاق النار بمهاجمة قريتين قبيل الموعد الرسمي لوقف العمليات العسكرية. 

وقالت الحكومة والمتمردون ان وقف اطلاق النار ما زال ساريا.  

ونفت الحكومة الاتهامات بمهاجمة قريتين قبيل الموعد الرسمي لوقف اطلاق النار الاحد وقالت ان القتال متوقف منذ عشرة ايام. 

وقال احمد ادم القائد العسكري في حركة تحرير السودان ان الهجمات على القريتين توضح انعدام النوايا الحسنة وتوضح ان الحكومة غير جادة. 

ووقعت الخرطوم والمتمردون اتفاقا لوقف اطلاق النار لمدة 45 يوما يوم الخميس الماضي واتفقا على وصول جماعات الاغاثة الى المنطقة القاحلة التي حذرت الامم المتحدة مرارا من احتمال وقوع كارثة انسانية بها. 

وتقول الامم المتحدة ان القتال الذي بدأ في شباط/فبراير 2003 اضر باكثر من مليون شخص واجبر نحو 100 الف لاجئ على النزوح الى الحدود مع تشاد. 

وتقول جماعة متمردة ثانية ان القتال متوقف في دارفور منذ بدء تنفيذ وقف اطلاق النار. 

وقال ابو بكر حامد النور من حركة العدالة والمساواة المتمردة "القتال توقف تماما." 

ويقول المتمردون ان الخرطوم اهملت دارفور في اول الامر ثم قامت بتسليح ميليشيات من العرب تسلب وتحرق القرى الافريقية. وتقول الخرطوم ان الميليشيات العربية "خارجة على القانون". 

وقال النور ان الحكومة والمتمردين سيجتمعان في تشاد في غضون اسبوعين لمناقشة جدول المحادثات لحل سياسي لازمة دارفور.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك