مثليو الكويت يتقدمون بطلب رسمي لتأسيس جمعية خاصة بهم

منشور 10 أيلول / سبتمبر 2007 - 12:39
تلقت وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل في الكويت طلباً لتأسيس جمعية خاصة بالمثليين والمتحولين إلى الجنس الثالث، خصوصاً بعد تزايد أعدادهم.

ويسعى المثليون، من خلال طلب الإشهار إلى نيل حماية القانون الكويتي، وتوفير مظلة تحميهم من الملاحقة والمحاسبة، والتجريم على تغيير جنسهم ودخولهم خانة "الجنس الثالث" وفق ما نقلت صحيفة "النهار" الكويتية

وتأتي تحركات مثليي الجنس "المنظمة" لمواجهة القوانين التي صدرت أخيراً عن مجلس الأمة الكويتي، والتي أدانت تحول الرجل إلى الجنس الثالث، وهو ما يأمل المثليون إجازته قانونياً، وإخضاعه لرعاية قانونية.

وتشكل ظاهرة المثليين موضوع جدل كبير في المجتمع الكويتي، خاصة بعد أن أصبح الجنس الثالث يظهرون في الأماكن العامة ويسعون إلى ايجاد عالمهم الخاص، رغم نظرات الاستنكار التي يتلقونها من الآخرين، وأصبحوا يتواجدون بكثرة في الأسواق والمجمعات التجارية.

وقد دفعت هذه الحالات المتزايدة، الحكومة الكويتية لتخصيص نحو مليوني دولار لتمويل حملة خاصة لمكافحة هذه الظاهرة، وخاصة فئة المسترجلات، أو اللواتي يعرفن ب"البويات".

وجاءت الحملة، التي أنيطت إدارتها بوزارتي الإعلام والأوقاف، بعد شكاوى من أهالي طالبات، أكدوا تعرض بناتهم لاعتداءات وتحرشات جنسية على يد زميلاتهن المسترجلات. ويقدر باحثون عدد البويات في المدارس وفي وزارة التربية في الكويت بأنه بالآلاف.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك