مثول سجين سابق في غوانتانامو امام القضاء التونسي

منشور 18 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 04:21
مثل سجين تونسي سابق في معتقل غونتانامو الاميركي الاربعاء امام محكمة ابتدائية تونسية قررت استئناف نظر قضيته في 24 تشرين الاول/اكتوبر على ما افاد مصدر قضائي.

ونظرت المحكمة لوقت قصير قضية لطفي لاغا وهو في الاربعين من العمر وموقوف منذ حزيران/يونيو في سجن في منوبة غرب العاصمة وقرر القاضي تأجيل نظر القضية بطلب من الدفاع.

وقال سمير بن عمر محامي المتهم "لقد علمنا بتاريخ بدء المحاكمة امس (الثلاثاء) في آخر لحظة ولم نكن نملك ملف المتهم حين مثل اليوم" امام المحكمة.

واضاف ان موكله يحاكم بتهمة "الانتماء الى عصابة مفسدين خططت لاعتداءات ضد اشخاص وممتلكات" ما يعرضه للسجن 6 سنوات وفق القانون الجنائي التونسي مشيرا الى ان قانون مكافحة الارهاب الصادر في 2003 لا ينطبق على احداث سبقته. وكان لاغا اوقف في 2002 على الحدود بين باكستان وافغانستان بعد ان غادر تونس سرا في 1998 الى ايطاليا.

وبعد اعتقاله خمس سنوات في غوانتانامو نقل في 18 حزيران/يونيو بطائرة حربية اميركية مع معتقل تونسي آخر هو عبد الله الحاجي بن عمر الذي يخضع حاليا لمحاكمة عسكرية.

واشتكى لاغا لدى محاميه من تجاوزات تعرض اليها متهما جنودا اميركيين في قندهار (افغانستان) ببتر اربعة من اصابعه من كل يد. وترعى جمعية هيومن رايتس ووتش الاميركية وريبريف البريطانية هذين المعتقلين وتتابعان محاكمتيهما في تونس.

وانتقدت تونس مؤخرا قرار قاضي فدرالي اميركي منع تسليم محمد رحمن المعتقل التونسي الثالث في غوانتانامو خشية تعرضه لسوء المعاملة في تونس.

ورفض القضاء الاميركي حتى ذلك التاريخ التدخل لمنع نقل معتقلين في غوانتانامو الى دولهم بينهم خمسون يتحدرون من الصين والجزائر وليبيا وتونس واوزباكستان لا يرغبون في العودة الى بلدانهم بحسب هيومن رايتس ووتش.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك