مجموعة مسلّحة تهدد ''بمعاقبة'' دبلوماسي إيراني مفقود بالعراق

منشور 15 آب / أغسطس 2004 - 02:00

هددت مجموعة مسلحة في العراق بمعاقبة دبلوماسي ايراني مفقود منذ الرابع من الشهر الحالي اذا لم تفرج ايران خلال 48 ساعة عن 500 عراقي اسروا خلال الحرب بين البلدين في الغضون قال مصدر ايراني ان طهران تبذل مساعيها للافراج عن صحفيين ايرانيين 

وأفاد تلفزيون "العالم" الحكومي ان "الجيش الاسلامي في العراق" الذي اختطف وقتل باكتسانيين اتهمهما بالتعاون مع قوات الاحتلال الاجنبية في العراق، هدد "بمعاقبة" فريدون جهاني الذي كانت المجموعة تبنت اختطافه اذا لم يلب طلبها. وطالب "الجيش الاسلامي" بالافراج عن 500 اسير حرب عراقي خلال الحرب التي استمرت من 1980 وحتى 1988.  

وقال تلفزيون العالم ان المجموعة امهلت الحكومة الايرانية 48 ساعة لتلبية الطلب والا قامت "بانزال العقاب في فريدون جهاني". 

وفقد فريدون جهاني في الرابع من آب/ اغسطس على الطريق بين بغداد وكربلاء حيث فتحت ايران قنصلية قبل فترة قصيرة.  

وفي شريط فيديو عرضته الاحد الماضي محطة "العربية" الفضائية وظهر فيه الدبلوماسي اتهم "الجيش الاسلامي" جهاني "بالتورط في اثارة النعرة الطائفية وممارسة اعمال خارجة عن نطاق عمله الدبلوماسي". واتهمت المجموعة ايران بالتدخل في الشؤون العراقية. وأكدت ايران مرارا انها لم تعد تحتجز اسرى حرب عراقيين.  

على صعيد متصل قال مساعد وزيرالخارجية الايراني في الشؤون العربية والافريقية محمد صدر ان الخارجية الايرانية تواصل جهودها للافراج عن مراسل وكالة الانباء الايرانية فى بغداد لافتا النظر الى الاتصالات التي تجريها الوزارة مع المسؤولين العراقيين لهذا الغرض 

واضاف صدرفى حديث لوكالة الانباء الايرانية اليوم ان وزارة الخارجية الايرانية تذكر المسؤولين العراقيين دوما بضرورة اطلاق سراح المعتقلين فى اسرع وقت ممكن 

واوضح ان اعتقال الشرطة العراقية لمراسل وموظفي وكالة الانباء الايرانية في بغداد بات لنا اقرب لليقين الا اننا لم نتوصل الى النتيجة النهائية حتى الان 

ووصف مساعد وزيرالخارجية الايرانية الاوضاع فى العراق بالخطيرة مؤكدا عزم ايران على متابعة قضية المختطفين حتى التوصل الى النتيجة 

--(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك