مجهولون يهاجمون مسجدا مهجورا في القدس الغربية

منشور 14 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 10:10
عامل بلدية فلسطيني ينظر الى جدران المسجد وسط القدس الغربية
عامل بلدية فلسطيني ينظر الى جدران المسجد وسط القدس الغربية

 تعرض مسجد مهجور في وسط القدس الغربية لاعمال تخريب ليل الثلاثاء الاربعاء.
وقام مجهولون بتدوين شعارات معادية للعرب وللاسلام مثل "العربي الجيد هو العربي الميت" على جدران المسجد الخارجية وحاولوا اضرام النار في مبنى مجاور، بحسب المصور.
كما دونوا شعار "دفع الثمن" وهي سياسة يعتمدها مستوطنون ومتطرفون يمينيون اسرائيليون وتقضي بمهاجمة الفلسطينيين واملاكهم ردا على اي اجراءات تتخذها الحكومة الاسرائيلية يعتبرونها معادية للاستيطان.
ولم يتمكن الجناة من دخول المسجد الذي تستخدمه البلدية حاليا كمخزن كما قال موظف في البلدية.
واوضح مصور فرانس برس ان المعتدين قاموا بكسر مواسير مياه فغمرت المياه المسجد بارتفاع عشرة سنتم.
وقال المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفلد لفرانس برس "جرت خلال الليل محاولة لاحراق مسجد مهجور في وسط المدينة. كما عثرت الشرطة على كتابات على جدارنه وفتحت تحقيقا" في الحادث.
وقد استنكرت مؤسسة الاقصى للوقف والتراث بشدة "جريمة احراق مسجد عكاشة النكراء".
وقالت هذه المؤسسة التابعة للحركة الاسلامية في الداخل والمعنية بالحفاظ على التراث الاسلامي في المدينة المقدسة "اننا اذ ندين احراق المسجد والاعتداء عليه وعلى حرمته فاننا نحمل الحكومة الاسرائيلية كامل المسؤولية عن هذه الجريمة النكراء وكل الاعتداءات على مقدساتنا".
ودعت مؤسسة الاقصى "كل الحاضر الاسلامي والعربي والفلسطيني للتحرك العاجل من اجل حماية مقدستانا في القدس والداخل الفلسطيني".
كما دان رئيس بلدية القدس نير بركات هذا الاعتداء ودعا الى الهدوء.
وقال بركات كما نقل عنه موقع آينت الالكتروني "لا ينبغي السكوت ابدا على العنف بكل شكل من اشكاله وان نواصل الحفاظ على التعايش في المدينة".
وقد سبق ان استهدفت عدة مساجد في الضفة الغربية كما في اسرائيل بهجمات مماثلة خلال السنتين الماضيتين.
وياتي هذا الهجوم في الوقت الذي تتزايد فيه عمليات التخريب التي يقوم بها مستوطنون ويمينيون متطرفون.
وليل الاثنين الثلاثاء قام خمسون ناشطا من اليمين المتطرف بتخريب قاعدة للجيش الاسرائيلي بالضفة الغربية، في عملية استفزاز غير مسبوقة الحجم ضد الجيش.

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك