محادثات سلام جديدة بشأن دارفور في ليبيا

منشور 06 أيلول / سبتمبر 2007 - 04:18
أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والرئيس السوداني عمر البشير أن محادثات سلام جديدة لإنهاء 4 سنوات من النزاع القائم في اقليم دارفور في غربي السودان ستجري في ليبيا في السابع والعشرين من أكتوبر/ تشرين الأول.

وأكد بين مشترك صدر عقب الاجتماع الذي عقده بان مع البشير في الخرطوم على أهمية التوصل إلى حل سياسي للنزاع الذي أدى حتى الآن إلى تشريد أكثر من 200 ألف شخص.

وكان بان قد مارس ضغوطا شديدة خلال الزيارة التي يقوم بها للسودا والتي زار خلالها دارفور، من أجل دفع الفصائل المتمردة في دارفور للعودة إلى مائدة المفاوضات.

وكان بان قد قال إنه "صدم وشعر بالصغر" عقب زيارته لاحد معسكرات اللاجئين في دارفور، ولكنه اكد انه سيعمل لدعم جهود التنمية والدفاع عن حقوق الانسان في المنطقة.

وقال امين عام المنظمة الدولية لسكان معسكر السلام شمالي دارفور يوم أمس: "يجب علينا مساعدتكم في العودة الى اراضيكم ومساكنكم".

يذكر ان الغرب يتهم حكومة الخرطوم والميليشيات العربية في دارفور بارتكاب جرائم حرب بحق سكان الاقليم من "الافارقة".

وكانت الخرطوم قد وافقت بعد ضغوط دولية استغرقت اشهرا عدة على نشر قوة هجينة من الاتحاد الافريقي والأمم المتحدة في دارفور.

وكانت حرب دارفور قد اندلعت عام 2003، عندما بدأت احدى الحركات المتمردة بمهاجمة الأهداف الحكومية.

ويقول المتمردون إن الحكومة تضطهد الافارقة من سكان الاقليم وتحابي العرب


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك