محادثات شمال وجنوب السودان تفشل في تحقيق المصالحة

منشور 11 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 01:51
فشل شمال السودان وجنوبه المتناحران سابقا في اصلاح الخلافات بينهما بشأن اتفاق السلام الذي جرى التوصل اليه عام 2005 حيث يهيمن وضع منطقة أبيي الغنية بالنفط على الازمة التي دفعت أحد الاحزاب للانسحاب من الحكومة السودانية الائتلافية.

وقالت الحركة الشعبية لتحرير السودان الجنوبية ان اللجنة على مستوى عال التي تشكلت في محاولة لحل الخلافات مع حزب المؤتمر الوطني الشمالي وصلت لطريق مسدود.

وقال ياسر عرمان نائب الامين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان لرويترز يوم الاحد إن اللجنة توقفت عن العمل.

وأضاف أن اللجنة اتخذت قرارا مشتركا بانهاء المحادثات وانتظار اجتماع بين سلفا كير زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان والنائب الاول لرئيس الجمهورية والرئيس السوداني عمر حسن البشير والمرجح أن يعقد الاسبوع الحالي.

وكانت الحركة الشعبية لتحرير السودان وحزب المؤتمر الوطني وقعا على اتفاق سلام عام 2005 أدى الى اقتسام السلطة والثروة الا أن الحركة الشعبية شكت من أن حزب المؤتمر يفتقر للرغبة السياسية لتنفيذ الاتفاق وبعد شهور من الجمود انسحبت الحركة من الحكومة.

وتابع عرمان أن الحركة واجهت عدة صعوبات مما حال دون استمرارها مع اللجنة مشيرا الى أن أبرز مشكلة كانت أبيي.

وأضاف أن أعضاء اللجنة قرروا أن لا يمكنهم العمل معا الى أن تجرى مزيد من المشاورات عن طريق الرئاسة.

وكان أندرو ناتسيوس مبعوث الامم المتحدة للسودان قال ان الطرفين حلا معظم خلافتهما باستثناء وضع منطقة أبيي والحدود بين الشمال والجنوب التي تقع منطقة أبيي في اطارها.

ولكن ناتسيوس قال انه شعر بتفاؤل باللهجة البناءة والمرنة من الجانبين بعد رحلة الى السودان الاسبوع الماضي.

وقال عرمان ان من الممكن التوصل لاتفاق بالرغم من المصاعب.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك