محاكمة المتهمين بتفجير قطارات مدريد

منشور 15 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 07:28
بدأت المحكمة الإسبانية العليا محاكمة 30 إسلاميا يشتبه في ضلوعهم في التخطيط لتفجير عدد من القطارات في مدريد عام 2004.

وكانت خطة تفجير القطارات قد انكشفت حسبما قالت السلطات، بعد مرور أشهر على التفجيرات التي وقعت في مارس عام 2004 وأودت بحياة ما يقرب من 200 شخص.

ويحاكم المتهمون في نفس مبنى المحكمة التي كانوا يعتزمون تفجيرها حسب ما يقول الإدعاء.

إلا أن المتهمين ينفون كل الاتهامات الموجهة إليهم.

ويقول المدعون إن المتهمين خططوا لقيادة شاحنة محملة بخمسمائة كيلوجرام من المتفجرات وتفجيرها في مبنى المحكمة العليا.

ويقول المدعون في القضية إن الهدف من تفجير مبنى المحكمة كان يتلخص في قتل مئات الموظفين والقضاء على أية أدلة تتعلق بمحاكمات مكافحة الإرهاب ومنها قضية تفجير قطارات مدريد في مارس/ آذار 2004.

وحسب ما تقوله السلطات الإسبانية فقد كانت المجموعة تستهدف أيضا نسف أهداف منها محطة قطارات رئيسية ومقر حزب الشعب المحافظ.

وتشمل الاتهامات الموجهة للمتهمين ومعظمهم جزائريون ومغاربة، التآمر لارتكاب جرائم والانتماء لجماعة مسلحة. وقد يواجه المتهمون الرئيسيون في القضية أحكاما بالسجن لمدة 10 سنوات.

ويقول المدعون إن قائد المجوعة محمد أشرف، الذي يعرف أيضا باسم عبد الرحمن طاهري، قد خطط للهجمات من داخل السجن.

وهو متهم بتشكيل خلايا إرهابية تعرف باسم "شهداء المغرب" لتنفيذ خطته. وتأتي المحاكمة قبل أسبوعين من صدور الأحكام في هذه القضية التي تعد من أكبر قضايا الإرهاب في تاريخ إسبانيا.

ومن المقرر أن يمثل المتهمون أمام المحكمة في الحادي والثلاثين من الشهر الجاري للاستماع للنطق بالأحكام.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك