محام يطلب شهادة بوش ورامسفيلد: مثول 3 جنود اميركيين امام المحكمة لتعذيبهم سجناء عراقيين

منشور 21 حزيران / يونيو 2004 - 02:00

اعلن محامي أحد الجنود الاميركيين المتورطين بتعذيب سجناء عراقيين انه سيطلب مثول الرئيس جورج بوش ووزير الدفاع دونالد رامسفيلد للشهادة، وتجري اليوم محاكمة 3 نود اتهموا بانتهاكات لا انسانية بحق السجناء. 

واتهم محامي الدفاع المدني بول برجرين بوش ورامسفيلد بعدم الالتزام بمعاهدة جنيف في "حربهما على الارهاب" وقال ان موكله جافال ديفيز كان يتلقى توجيهات بشكل يومي للضغط على السجناء العراقيين لاستخلاص معلومات منهم. 

وقال برجرين للصحفيين بعد ان ألقى مرافعة قوية في المحكمة "بوش ألقى خطابا أعلن فيه حربه على الارهاب وقال ان معاهدة جنيف لم تعد ملزمة." 

واتهم المحامي رامسفيلد وكبار المسؤولين الامريكيين بمحاولة إعادة تعريف الانتهاك والتعذيب في اطار حملة تستهدف التأثير على محامين بوزارة العدل. 

وتعقد هذا الاسبوع في العاصمة العراقية بغداد جلسات استماع في اطار محاكمة ديفيز وتشارلز جارنر وايفان فريدريك مما أعاد الى الاذهان صور الاذلال الجنسي والنفسي  

لسجناء عراقيين على ايدي جنود اميركيين والتي روعت العالم وأثارت غضبه. 

ويواجه ثلاثة جنود اميركيين متهمين بارتكابهم اعمال ‏ ‏تعذيب وامتهان لكرامة سجناء ومعتقلين عراقيين في سجن ابي غريب عقوبة السجن بين ‏ ‏ثمانية اعوام الى ستة عشر عاما بحسب مصادر في سلطة التحالف المؤقتة  

وكانت محكمة اميركية حكمت على احد الجنود (جيرمي سيفيتس) بالسجن لمدة وتنزيل رتبته العسكرية واوضحت مصادر ان الجنود الاميركيين الثلاثة سيمثلون امام محكمة عسكرية ‏ ‏اميركية لغرض الاستماع الى اقوالهم ومحاكمتهم .‏ 

وكان سيفيتس البالغ من العمر 24 عاما قد اعترف امام هيئة المحلفين في المحكمة ‏ ‏التي عقدت بقصر المؤتمرات في بغداد بأنه أخل بواجباته ‏بارتكاب تلك الانتهاكات 

المتهمون الثلاثة الذين سيمثلون اليوم في جلسة الاستماع امام المحكمة هم ‏ ‏العريف تشارلز غارنر البالغ من العمر 35 عاما ونائب العريف ايفان فردريك البالغ ‏ ‏من العمر 37 عاما والجندي جوفال ديفيس البالغ من العمر 26 عاما بعد ان وجه القاضي ‏ ‏الاميركي المسؤول عن المحكمة الدعوة اليهم للاستماع الى اقوالهم 

وكان ثلاثة جنود أميركيين آخرين متهمين في القضية نفسها رفضوا الادلاء ‏ ‏بأقوالهم لدى افتتاح جلسات المحاكمة في بغداد –(البوابة)—(مصادر متعددة) 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك