محتجون يغلقون طرقا في الخرطوم ومدن سودانية عدة وواشنطن تحذر رعاياها

منشور 25 كانون الثّاني / يناير 2022 - 10:05
محتجون يغلقون الطرق في الخرطوم ومدن سودانية عدة وواشنطن تحذر رعاياه

شهدت شوارع العاصمة السودانية الخرطوم ومدن عدة الثلاثاء، عمليات اغلاق للطرق بالاطارات المشتعلة والحجارة من قبل محتجين على قمع قوات الامن للتظاهرات، فيما حذرت واشنطن رعاياها من أعمال عصيان مدني في هذا البلد.

أغلق سودانيون، الثلاثاء، طرقا رئيسية وفرعية وأحرقوا إطارات بالعاصمة الخرطوم ومدن أخرى، احتجاجا على قمع قوات الأمن للمظاهرات، فيما حذرت واشنطن رعاياها من أعمال عصيان مدني يتوقع أن تحدث في البلاد.

واغلق محتجون شوارع رئيسية في بعض أحياء الخرطوم، ومدن بحري وأم درمان ومدني بالحواجز الأسمنتية وإطارات السيارات المشتعلة.

وذكر المراسل أن الإجراءات جاءت احتجاجا على استهداف قوات الأمن للمظاهرات المطالبة بـ"الحكم المدني"، غداة مقتل 3 أشخاص وإصابة 169 آخرين.

وقالت لجنة "أطباء السودان" في وقت سابق الثلاثاء، إن 3 قتلى و169 إصابة بينهم 32 بالرصاص الحي، كانت حصيلة "استهداف قوات الأمن" لمظاهرات الاثنين، في العاصمة الخرطوم ومدينة ود مدني، للمطالبة بـ"الحكم المدني الكامل".

ودعت سفارة الولايات المتحدة لدى السودان رعاياها الثلاثاء، إلى تجنب الحشود في الخرطوم ومدن أخرى.

وقالت السفارة في تدوينة عبر "فيسبوك"، إنه "من المتوقع أن تحدث أعمال عصيان مدني اليوم 25 يناير في الخرطوم وربما في ولايات أخرى"، مضيفة ان ذلك قد يشمل "مظاهرات مركزية أو لا مركزية، وقطع الطرق من قبل المحتجين، وإغلاق الأعمال التجارية".

وتابعت ان "قوى الأمن قد تغلق الجسور، وقد تستمر الاحتجاجات وأعمال العصيان المدني في الأسابيع القادمة".


ويشهد السودان منذ 25 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، احتجاجات ردا على إجراءات استثنائية اتخذها قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، أبرزها فرض حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، وهو ما تعتبره قوى سياسية "انقلابا عسكريا"، في مقابل نفي الجيش.

وسقط في المظاهرات التي بدأت منذ ذلك التاريخ، 76 قتيلا، ومئات الجرحى، بحسب لجنة "أطباء السودان".


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك