محكمة أردنية تدين 15 شخصا بالإرهاب

منشور 16 حزيران / يونيو 2004 - 02:00

أدانت محكمة امن الدولة في الاردن، الأربعاء 15 رجلا بالتآمر لارتكاب أعمال إرهابية تستهدف مصالح أميركية وإسرائيلية في المملكة بالإضافة إلى مسؤولي مخابرات أردنيين.  

وقالت المحكمة إنها خلصت إلى أن أحمد محمد صالح الرياطي، البالغ من العمر 43 عاما، هو العقل المدبر لخلية إرهابية تضم 15 عضوا مرتبطة بتنظيمي القاعدة وأنصار الإسلام.  

وحكم على الرياطي، وهو المتهم الوحيد الذي اعتقلته السلطات، بالسجن 15 عاما مع الأشغال الشاقة لكنه خفف بعد ذلك إلى السجن سبع سنوات ونصف.  

أما المتهمون الأربعة عشر الباقون، وهم عراقيان و12 أردنيا، فقد حكم عليهم غيابيا بالسجن 15 عاما مع الأشغال الشاقة  

وأسقطت المحكمة بشكل رسمي التهم الموجة إلى ستة آخرين وقالت إنهم توفوا.  

ولم تذكر المحكمة كيف ماتوا لكن مصادر ادعاء عسكرية قالت إنهم قتلوا في قتال مع القوات الأميركية في العراق. ويمكن استئناف هذه الأحكام.  

وقالت لائحة الاتهام إن تنظيمي القاعدة وأنصار الإسلام أوكلا إلى الرياطي وخليته مهمة شن هجمات إرهابية ضد مصالح أميركية وإسرائيلية في الأردن إضافة إلى مهاجمة السياح الغربيين واغتيال ضباط كبار في الاستخبارات الأردنية.  

ولم يتم الكشف عن تفاصيل هذا المخطط.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك