محكمة أردنية تستبدل عقوبة حبس لصّين بخدمة مسجد ومدرسة

منشور 04 آب / أغسطس 2022 - 02:43
محكمة أردنية تستبدل عقوبة حبس سارقين بخدمة مسجد ومدرسة

قال موقع "عمون" الأردني الخميس، ان محكمة في مدينة الزرقاء شمال شرقي العاصمة عمان، قررت استبدال عقوبة حبس شخصين ادينا بجناية الشروع في السرقة، بالخدمة في مسجد ومدرسة.

واوضح الموقع ان محكمة جنايات الزرقاء أصدرت حكما قضى بوضع المتهمين في الأشغال الشاقة المؤقتة مدة سنة ونصف السنة، قبل ان تخفف الحكم الى عشرة أشهر بعد إسقاط المشتكي حقه الشخصي.

واعتبرت المحكمة ان اسقاط الحق الشخصي من الأسباب المخففة التقديرية، إضافة لكون المتهمين في مقتبل العمر، ولإتاحة الفرصة أمامهما لنهج السلوك السوي.

ولاحقا، قررت المحكمة استبدال العقوبة بإحالة أحد المدانين إلى وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، للقيام بخدمة مجتمعية بتقديم الخدمة العامة لأحد المساجد المحددة من قبلها بواقع 100 ساعة.

كما قرر احالة المتهم الثاني إلى وزارة التربية والتعليم للقيام بخدمة مجتمعية وتقديم الخدمة العامة بإحدى المدارس المحددة من قبلها بواقع 100 ساعة.

ومن جانبه، أكد المجلس القضائي، أن تطبيق العقوبات المجتمعية أو بدائل العقوبات السالبة للحرية يأتي في سبيل إدماج الجانح، باعتباره أحد أفراد المجتمع، وبالاستناد إلى ظروف وملابسات الدعوى، وكونه ليس من أصحاب الأسبقيات.

وبين المجلس أن هذه البدائل تمنح المدان فرصة لجبر الضرر الذي ألحقه بالمجتمع من خلال تكليفه بقيام بعمل بلا أجر، ما يتيح الفرصة أمامه للعمل وكسب الرزق حتى لا يعود للجريمة.

وأشار كذلك الى ان بدائل الحبس تمنع اختلاط المدان في جنايات بسيطة بالمجرمين من أصحاب الأسبقيات، كما يضمن ردعه، إذ إن تنفيذ بدائل العقوبات السالبة للحرية يخضع لرقابة ومتابعة قاضي تنفيذ العقوبة.


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك