محكمة تركية تقضي بمصادرة أصول جولن في البلاد

منشور 12 آب / أغسطس 2016 - 10:51
 الداعية عبد الله جولن
الداعية عبد الله جولن

ذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية، أن محكمة تركية أمرت السلطات بمصادرة كل ما يمتلكه الداعية عبد الله جولن، الذي تتهمه الحكومة بالتخطيط لمحاولة الانقلاب الفاشلة في 15 تموز/يوليو، من أصول في البلاد.

ويسري الأمر، الذي أصدرته محكمة في أضنة، على جميع الممتلكات والحسابات البنكية لجولن وحلفائه الثلاثة المزعومين. وبدأ التحرك نحو مصادرة الأصول قبل محاولة الانقلاب.

وينفي جولن، الداعية تركي المولد والذي يعيش في المنفى الاختياري بالولايات المتحدة منذ 1999، الاتهامات الموجة ضده. وتسبب طلب تركيا من الولايات المتحدة بترحيله في توتر العلاقات، إلا أن أنقرة لم تتقدم بعد بطلب رسمي.

وأوضحت واشنطن أن نظامها القضائي سوف ينظر موضوع الدعوى بمجرد استلامها طلب الترحيل.

وكان جولن والرئيس التركي رجب طيب أردوغان حليفين لأكثر من عقد من الزمان. ووقع خلاف بين الاثنين في الأعوام الأخيرة يرجع لأسباب سياسية.

مواضيع ممكن أن تعجبك