محكمة مصرية تسجن مئات من قادة وأعضاء ومؤيدي الإخوان

منشور 18 أيلول / سبتمبر 2017 - 02:59
ارشيف
ارشيف

عاقبت محكمة جنايات القاهرة يوم الاثنين مئات من قادة وأعضاء ومؤيدي جماعة الإخوان المسلمين بالسجن بين خمس سنوات والمؤبد في قضية أحداث عنف وقعت في القاهرة في أغسطس آب 2013 بعد ستة أسابيع من عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي للجماعة.

وقال رئيس المحكمة في جلسة النطق بالحكم يوم الاثنين إن المحكمة قضت بالحكم بالسجن المؤبد حضوريا على 22 متهما وعلى 21 متهما بنفس العقوبة غيابيا كما حكمت بالسجن المشدد 15 عاما على 17 متهما حضوريا وعلى 54 متهما بالسجن المشدد عشر سنوات حضوريا وعلى 13 بنفس العقوبة غيابيا.

ومن بين من حكم عليهم بالسجن المؤبد حضوريا عبد الرحمن البر الأستاذ الجامعي ومفتي الجماعة.

وأضاف رئيس المحكمة أن 216 متهما عوقبوا بالسجن المشدد 5 سنوات حضوريا كما عوقب حدثان بالسجن المشدد 10 سنوات غيابيا وعوقب ستة أحداث بالسجن المشدد خمس سنوات حضوريا.

وعرفت الأحداث إعلاميا بأحداث مسجد الفتح الموجود في أطراف ميدان رمسيس أحد أشهر ميادين العاصمة المصرية وقتل فيها عشرات بينهم أحد أبناء المرشد العام لجماعة الإخوان محمد بديع.

وقضت المحكمة ببراءة الأيرلندي إبراهيم حلاوة. وقال رئيس المحكمة‭‭‭ ‬‬‬إن ثلاث شقيقات له نالوا البراءة أيضا من التهم الموجهة إليهم في القضية.

وكان مؤيدو جماعة الإخوان المسلمين نظموا مظاهرات في ميدان رمسيس والشوارع المؤدية إليه بعد يومين من فض اعتصامين مؤيدين للجماعة في القاهرة والجيزة ومقتل مئات المعتصمين.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك