مخابرات إقليمية متورطة فى قتل ريجيني

منشور 30 آذار / مارس 2016 - 02:11
الطالب الإيطالي جوليو ريجيني
الطالب الإيطالي جوليو ريجيني

 

نقل رئيس تحرير جريدة الشروق عماد الدين حسين عن مسؤول مصري - لم يسمه - زعمه تورط أجهزة مخابرات إقليمية في قتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني عبر مجموعات محلية.


وقال حسين فى مقال بجريدة الشروق بعنوان "مناقشة احتمالية قتل الأمن المصري لريجيني" : " سألت العديد من المسئولين عن إمكانية تورط الأجهزة الأمنية المصرية فى هذا الحادث، فأنكروا جميعا بصورة واضحة. مرجحين إما وجود حادث جنائى وإما تورط أجهزة مخابرات إقليمية ودولية عبر مجموعات محلية فى الحادث لفرض المزيد من العزلة على مصر".


وأضاف : أن طريقة تعامل وزارة الداخلية مع الحادث منذ الكشف عنه قبل نحو شهرين، كانت كارثية، وتجعل الكثيرين يتشككون فى كل ما تقوله. وبالتالى فإن الكرة فى ملعب وزارة الداخلية لإظهار الحقيقة، وهى ضرورة فك لغز هذه الجريمة وتقديم الجناة الفعليين لها.

 

ورأي أنه "إذا صح تورط جهاز أمني فى قتل ريجيني فإن إعلان الحقيقة الآن وبسرعة أفضل مليار مرة من تأخيرها. فى كل الأحوال سندفع ثمنا، لكن التأخير قد يزيد من حجم الفاتورة وليس عيبا أن يخطئ فرد أو مجموعة أفراد فى أى جهاز أمنى طالما أنها ليست أوامر مباشرة من وزير أو جهاز ــ لكن العيب الخطير أن تستمر التغطية عليهم خصوصا فى مثل هذه النوعية من الجرائم. وحتى لو تورط أى مسئول فإن مصلحة مصر فوق الجميع".


يُذكر أن ريجيني اختفى يوم 25 يناير الماضي بالقاهرة، ثم عثر على جثته بعد تسعة أيام وهي تحمل آثار تعذيب شديد، وحصلت جهات إيطالية على معلومات تفيد بأن شرطييْن مصريين بلباس مدني استوقفاه واقتاداه إلى جهة مجهولة في يوم اختفائه، بينما تكشف تدوينات القتيل أنه كان ينتقد تقييد الحريات في مصر.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك