حداد في لبنان على ضحايا الانفجار ووزير الداخلية يتحدث "مواد شديدة الانفجار" وليس مفرقعات

منشور 04 آب / أغسطس 2020 - 05:41
مدير الأمن اللبناني: "مواد شديدة الانفجار مصادرة منذ سنوات" وليس مفرقعات

قال وزير الداخلية اللبناني محمد فهمي إن المعلومات الأولية بشأن انفجار بيروت تشير إلى مواد شديدة الانفجار تم مصادرتها منذ سنوات.

وطالب "فهمي" خلال تواجده بموقع الحادث برفقة رئيس الحكومة حسان دياب بانتظار التحقيقات لمعرفة سبب الانفجار.

وفي وقت سابق قال المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس ابراهيم ايضا أن الانفجار، ربما نجم عن مواد شديدة الانفجار مصادرة منذ سنوات وموجودة في موقع المرفأ.

وأفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" عن "سقوط عدد من الشهداء والجرحى جراء انفجار مستودع المفرقعات في مرفأ بيروت".

واشارت الى اضرار كبيرة في المباني والسيارات في أحياء عدة بالعاصمة بينها الكرنتينا والاشرفية والحمراء والمناطق المحيطة بمكان الانفجار، كما تضرر مبنى شركة كهرباء لبنان.

وقال اللواء ابراهيم "لا يمكن استباق التحقيقات والقول بأن هناك عملا ارهابيا، وكلمة مفرقعات تثير السخرية، هناك مواد شديدة الانفجار مصادرة منذ سنوات".

وقالت "الوكالة الوطنية للاعلام " ان الانفجار احدث اضرارا كبيرة في قصر بعبدا وتحطم زجاج الاروقة والمداخل والصالونات وتخلعت الابواب والشبابيك في اجنحة القصر . ولم يصب احد باذى .

وفي الغضون، أعلن رئيس الوزراء حسان دياب يوم الأربعاء يوم حداد وطني على ضحايا الانفجار في مرفأ بيروت.

كما دعا الرئيس اللبناني العماد ميشال عون المجلس الأعلى للدفاع إلى اجتماع طارئ.
 


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك