مركز القدس يحذر من مخاطر اجراءات الاحتلال في المدينة

منشور 14 آذار / مارس 2010 - 06:16
حذر مركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية اسرائيل من تداعيات الحصار العسكري الاسرائيلي المستمر لليوم الثالث على التوالي على البلدة القديمة من القدس واستمرارها في اغلاق المسجد الاقصى.

وقال المركز من مقره في المدينة في بيان صحفي "ان شرطة الاحتلال اغلقت المسجد الاقصى امام المصلين الذين تقل اعمارهم عن 50 عاما منذ يوم الجمعة الماضي فيما منحت حرية الحركة والتنقل للمستوطنين اليهود الساكنين في حارة الشرف او ما يعرف بالحي اليهودي".

واشار الى مداهمة الشرطة الاسرائيلية بمساندة قوات من حرس الحدود الليلة الماضية المحال التجارية في البلدة القديمة بالقدس لمصادرة البطاقات الشخصية حيث طالبت الشرطة بمغادرتهم القدس واستلام بطاقاتهم من حواجز التفتيش في باب العمود وباب الساهرة.

ولفت المركز الى تلقيه عشرات الشكاوى من مواطنين القدس ممن يملكون محال تجارية في اسواق البلدة القديمة لمنعهم من الدخول الى البلدة القديمة وفتح محلاتهم صباح امس بدعوى عدم اقامتهم فيها.

واوضح ان اجراءات الحصار الاسرائيلي غير المسبوقة على البلدة القديمة ادت الى تعطل الدراسة في مدرسة ثانوية الاقصى الشرعية للبنين فيما لم تمكنت اعداد ضئيلة جدا من طالبات ثانوية الاقصى الشرعية من الالتحاق بمدرستهن الواقعة داخل باحات المسجد الاقصى.

وقال المركز ان القدس لم تشهد مثل الحملة الاسرائيلية الجديدة ضد البلدة القديمة منذ عقود احتلالها الماضية منبها الى المخاطر كبيرة على مستقبل الوجود الفلسطيني ومن التهديد الكبير للمقدسات التي باتت في قبضة الاحتلال


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك