مركز مصري يستشرف العلاقات مع ايران وتركيا واسرائيل

منشور 02 كانون الثّاني / يناير 2019 - 06:20
 الإصدار يذهب إلى أن التسويات السياسية قد تظل قيد التشكل في عام 2019
الإصدار يذهب إلى أن التسويات السياسية قد تظل قيد التشكل في عام 2019

أطلق المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية في القاهرة إصدارا سنويا باللغتين العربية والإنجليزية، تحت عنوان: "توقعات 2019.. استشراف مصري لأبرز قضايا الإقليم والعالم".

ويستهدف الإصدار وفقا للمدير العام للمركز المصري خالد عكاشة والذي شارك فيه نخبة من الخبراء والمستشارين في مختلف التخصصات، تطوير القدرة البحثية المصرية على التنبؤ بالاتجاهات والظواهر، في ظل عالم معقد يحفل بالتغيرات المتلاحقة، وهو ما يصب في تنوير الرأي العام، وتنمية القدرة على رسم السياسات الاستباقية المصرية تجاه الإقليم والعالم.

ورغم أن الصراعات الداخلية العربية ( ليبيا وسوريا واليمن) انخفضت حدتها نسبيا، فإن الإصدار يذهب إلى أن التسويات السياسية قد تظل قيد التشكل في عام 2019، مع احتمال طرح الولايات المتحدة ما يعرف إعلاميا بـ"صفقة القرن" خلال العام الجديد.

ويطرح الإصدار الفرص والتحديات أمام القاهرة عند قيادتها للاتحاد الإفريقي، لاسيما وأن ذلك يأتي في بيئة إقليمية متغيرة تشهد مؤشرات إيجابية إفريقية.

وحظيت كذلك سياسات القوى الإقليمية غير العربية ( إسرائيل، تركيا، إثيوبيا، إيران) تجاه المنطقة بأهمية لدى الإصدار، وتوقع انكماشا متفاوتا لتلك القوى، وبحثا عن مسارات بديلة لممارسة النفوذ، بفعل ما تواجهه من أزمات داخلية وضغوطات خارجية. وبينما تتصاعد مساع تشكيل ترتيبات وتحالفات أمنية تعكس واقع توازنات القوى في البحر الأحمر وشرق المتوسط، يرى الإصدار أهمية استمرار سياسة مصر في ترسيم الحدود البحرية خلال العام الجديد، خاصة في ظل صعودها كلاعب إقليمي في مجال الطاقة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك