مسؤولون اميركيون سابقون يدعون الى عدم انتخاب بوش

منشور 14 حزيران / يونيو 2004 - 02:00

ذكرت صحف الاحد ان ديبلوماسيين ومسؤولين عسكريين اميركيين قدامى انتقدوا في رسالة السياسة الخارجية للرئيس الاميركي جورج بوش ودعوا الاميركيين الى التصويت ضده في الانتخابات المقبلة.  

واوضحت صحيفتا لوس انجلوس تايمز وواشنطن بوست ان الرسالة التي وقعها 26 مسؤولا من قدامى العسكريين وموظفون كبار سابقون في الخارجية الاميركية، وتتضمن نقدا غير مألوف، تؤكد ان سياسة بوش اثبتت عدم فعاليتها وتركت الولايات المتحدة معزولة على الصعيد الدولي.  

ووقع الرسالة موظفون ينتمون الى الحزبين السياسيين وخدموا في كافة انحاء العالم.  

وقال ويليام سي. هاروب السفير السابق في اسرائيل ابان رئاسة بوش الاب، "نعتقد ببساطة ان الوقت حرج وان زعامة اميركا قد تراجعت"، كما ذكرت لوس انجلوس تايمز.  

واضاف هاروب "يعتقد كثير من الناس ان العمل الذي تم حتى الان لبناء وضع تكون فيه الولايات المتحدة محترمة وتستطيع قيادة العالم، قد نسفته الان هذه الادارة التي ترفض الاصغاء الى الآخرين وتحتقر المنظمات" الدولية.  

وتنوي المجموعة التي اطلقت على نفسها اسم "ديبلوماسيون ومسؤولون عسكريون من اجل التغيير" نشر الرسالة رسميا يوم الاربعاء في واشنطن.  

ورفض فريق حملة بوش التعليق على هذه الرسالة قبل نشرها رسميا.  

وقد تعرض بوش ايضا للنقد من قبل ديبلوماسيين قدامى لدعمه خطة الانسحاب من غزة التي طرحها رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون. 

مواضيع ممكن أن تعجبك