مسلحون يقتلون صحفيا اذاعيا صوماليا

منشور 11 آب / أغسطس 2007 - 12:24
قال زملاء صحفي صومالي اذاعي بارز ومضيف برنامج حواري ان مسلحين قتلوا بالرصاص الصحفي خارج محطته الاذاعية المستقلة يوم السبت في عملية اغتيال فيما يبدو.

وكان مهد أحمد علمي أغضب ببرامجه في محطة هورن أفريك الاذاعية كلا من الحكومة والاسلاميين. ولم ترد مؤشرات عمن يكون قتله.

وقال زملاؤه الذين كانوا معه ان مسلحين اقتربوا من علمي عندما اقترب من باب مكتبه الساعة السابعة والربع صباحا بالتوقيت المحلي (0415 بتوقيت جرينتش).

وأضاف أحدهم الذي كان يشعر بالرعب لدرجه أنه رفض ذكر اسمه في مستشفى في مقديشو حيث نقل جثمان علمي "كنا بالخارج عندما قفز أمامنا أربعة مسلحين... أطلقوا أربعة أعيرة نارية على رأس مهد من على مقربة ثم فروا."

واندلعت أعمال العنف في مقديشو بين الاسلاميين والقوات الحكومية المدعومة من اثيوبيا بالرغم من مؤتمر سلام منعقد يهدف الى الجمع بين الفصائل الصومالية.

وقال زملاء علمي ان هذه هي أول جريمة قتل متعمدة ضد صحفي محلي منذ عام 1993 .

وقال علي ايمان شارماركي وهو أحد مالكين للمحطة الاذاعية ان الحادث سيجعل تغطية أخبار الصراع الدموي في الصومال أكثر صعوبة.

وتابع لرويترز "هذه مأساة. انها توضح الظروف التي يعمل خلالها الصحفيون الصوماليون... الجناة يريدون اسكات أصواتنا لكي يرتكبوا جرائمهم... ضد الشعب الصومالي."


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك