مسلحون يقطعون رأس امرأتين لممارستهما البغاء

منشور 10 أيلول / سبتمبر 2007 - 12:16
أقدم مسلحون متشددون على ما يبدو على قطع رأس امرأتين في مدينة بانو بشمال غربي باكستان بعد اتهامهما بممارسة البغاء، وفق ما أعلنت الشرطة الباكستانية.

وأوضحت الشرطة أن القرويين اكتشفوا الجثتين مقطوعتي الرأس خارج حدود المدينة، في منطقة ينتشر فيها المسلحون الذين يشنون حملات عنف على المنطقة بهدف نشر نظام شبيه بنظام حركة طالبان في أفغانستان سابقاً.

وكانت المرأتان، تبلغ إحداهما الثامنة والعشرين من العمر والثانية الثلاثين، تنتقلان بعربة عندما اعترضهما خمسة رجال يرتدون أقنعة واقتادوهما إلى سيارة أخرى وتوجهوا بهما إلى جهة مجهولة، بحسب ما نقلت الأسوشيتد برس عن شهود عيان.

وعثر بحوزة الضحيتين على ملاحظة تفيد هويتهما بوصفهما من سكان مدينة بانو، وأنهما متهمتان بالقيام بـ"أعمال شائنة"، وهي التهمة التي تفيد بأنهما عاهرتان، بحسب أحد المسؤولين.

ونقل المسؤول عن ورقة الملاحظة التي تركها المسلحون: "لقد بدأنا القيام بهذا لوقف هذه الممارسات الشائنة."

وسبق أن قام متطرفون بتنفيذ عمليات تفجير ضد محال الموسيقا والأفلام السينمائية في بانو وعدد من البلدات الأخرى في المقاطعة الحدودية في الشمال الغربي من البلاد، كما تم تحذير أصحاب صالونات الحلاقة بعدم حلاقة لحى الزبائن.

وفي بلدة مينغورا القريبة من بانو، أسفر انفجار ضخم عن تدمير 48 محلاً في وسط البلدة، منها 33 محلاً تبيع الأشرطة والسيديهات الموسيقية والأفلام، وفقاً لما ذكره مسؤولون محليون.

يذكر أن المئات من النساء في باكستان يتعرضن للاغتصاب والقتل كل عام، فيما يسمى "جرائم الشرف"، والتي تحدث من جراء إقامة علاقة خارج نطاق الزواج، أو الزواج بغير موافقة الأسرة.

ويهرب مرتكبو تلك الجرائم من العقوبات إما لثغرات في النظام القانوني، أو لإحجام الضحية أو أفراد عائلتها عن الإبلاغ عن وقوع جريمة خشية العار الاجتماعي المرتبط بتلك الهجمات ولا سيما الاغتصاب.

وفي السنوات الأخيرة، حثت الحكومة الباكستانية الضحايا على إبلاغ السلطات في محاولة لقمع موجات الهجوم ضد النساء في البلاد.

وقبل أكثر من عامين، أقر البرلمان الباكستاني مشروع قانون يُغلظ القوانين الجنائية ضد جرائم الشرف، لتبدأ العقوبات من السجن عشر سنوات وتصل في حدها الأقصى إلى الإعدام.

وفي وقت سابق، قالت منظمة العفو العام إن مئات من السيدات الباكستانيات يٌقتلن سنوياً انتقاماً للشرف، وتذهب تلك الجرائم بدون عقاب.

© 2007 البوابة(www.albawaba.com)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك