داعش يتبنى هجوم دكا ويتحدث عن 20 قتيلا

منشور 01 تمّوز / يوليو 2016 - 06:37
المجموعة، التي تضم 8 مسلحين، احتجزت من 40 إلى 60 شخصا
المجموعة، التي تضم 8 مسلحين، احتجزت من 40 إلى 60 شخصا

قال موقع إلكتروني تابع لتنظيم داعش إن مسلحين تابعين له قتلوا أكثر من 20 شخصا داخل مطعم في الحي الدبلوماسي بالعاصمة البنغالية دكا.
وورد الخبر على موقع "وكالة أعماق" وهو تابع لتنظيم داعش وعادة ما يعلن عن مسؤولية التنظيم عن الهجمات التي ينفذها عناصره.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن مجموعة من تسعة مهاجمين احتجزوا رهائن، بينهم أجانب، داخل مطعم يرتاده عادة المحليون والأجانب في منطقة دبلوماسية في العاصمة البنغالية، فيما أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنه. حسب رويترز.

وذكرت محطات تلفزة بنغالية أن المهاجمين دخلوا مطعم هولي أرتيزان الواقع في منطقة غولشان في دكا عند الساعة التاسعة والثلث مساء الجمعة واحتجزوا الزبائن والطاقم كرهائن.

وقالت الشرطة إن عنصرين من الشرطة قتلا في تبادل لإطلاق النار داخل المطعم.

وذكرت أن من بين الرهائن أجانب، لكن لم تحدد جنسياتهم أو عددهم، كما لم تحدد التقارير التلفزيونية هوية المهاجمين الذين لم يتم التعرف عليهم بعد.

وأوضحت صحيفة "داكا تريبيون" البنغلاديشية أن المسلحين أطلقوا في الساعة 09.20 بالتوقيت المحلي النار على الناس عند مدخل مطعم "هولي أرتيسان" بحي غولشان، ما أدى إلى مقتل ضابط في الشرطة إصابة 3 أشخاص، ومن بينهم مدني وضابطان آخرين في الشرطة.

وقال المتحدث باسم الشرطة رفيق الإسلام، إن الشرطة تعمل على تحرير الرهائن مع وحدات الرد السريع، مضيفا أن قوات الأمن طوقت المطعم.

وذكرت صحيفة "دايلي ستار" البنغلادشية أن المسلحين بدأوا، بعد بسط سيطرتهم على المطعم، باستهداف عناصر من قوات الأمن بأسلحة نارية وقنابل ما أدى إلى مقتل ضابط آخر في الشرطة بعد إصابته بجروح خطيرة.

وأضافت الصحيفة أن العدد الإجمالي للجرحى جراء الهجوم على المطعم وتبادل إطلاق النار لاحقا ارتفع إلى ما يقل عن 30 شخصا، بينهم شرطيون، فيما نقلت "داكا تريبيون" عن مصادر أمنية أن تبادل إطلاق النار بين المسلحين وقوات الأمن أدى إلى إصابة حوالي 24 شرطيا بجروح متفاوتة.

وقال المدير العام لقوة الرد السريع بينازير أحمد في تصريح صحفي أدلى به بعد مرور ساعتين تقريبا على اقتحام المسلحين المطعم إن قوات الأمن تسعى إلى "حل القضية بطريقة سلمية"، داعيا المهاجمين إلى الكشف عن مطالباتهم.

كما طالب أحمد الفرق الإعلامية المحلية بإيقاف البث المباشر من مكان الحادث، مشيرا إلى أنه يعرقل إنطلاق المفاوضات حول تحرير الرهائن.

بدورها، نقلت وكالة "رويترز" عن مدير شرطة بنغلادش قوله إن قوات الأمن في داكا تخطط لاقتحام المطعم في وقت قريب من أجل تحرير الرهائن المحتجزين.

من جانبها، أشارت صحيفة "تايمز أوف إينديا" إلى أن المجموعة، التي تضم 8 مسلحين، احتجزت من 40 إلى 60 شخصا، قد يكون من بينهم حوالي 20 مواطنا أجنبيا.

ولم تحدد جهات رسمية حتى الآن هوية منفذي الهجوم، لكن مصادر في الشرطة قالت إنه يشتبه في أن تقف ميليشيات إسلامية وراءه، الأمر الذي تؤكده معلومات أفاد بها شهود عيان.

وأفادت وسائل إعلام في بنغلادش، نقلا عن مصادر في الشرطة، بأن مجموعة مسلحين فتحت الجمعة، 1 يوليو/تموز، النار قرب مدخل مطعم بحي دبلوماسي في عاصمة البلاد داكا واحتجزت عشرات الرهائن.

من جانبها، أشارت صحيفة "تايمز أوف إينديا" إلى أن المجموعة، التي تضم 8 مسلحين، احتجزت من 40 إلى 60 شخصا، قد يكون من بينهم حوالي 20 مواطنا أجنبيا.

فيما قالت صحيفة "دايلي ستار" إن ما لا يقل عن 30 شخصا، بينهم شرطيون، إصيبوا بجروح جراء إطلاق النار قرب المطعم.

ولم تحدد جهات رسمية حتى الآن هوية منفذي الهجوم، لكن مصادر في الشرطة قالت إنه يشتبه في أن تقف ميليشيات إسلامية وراءه، الأمر الذي تؤكده معلومات أفاد بها شهود عيان.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك