مسلسل الرهائن: خطف لبناني وتحرير اردني

منشور 17 آب / أغسطس 2004 - 02:00

افادت تقارير انباء ان لبناني من ام عراقية خطف في العراق فيما تم تحرير رهينة اردني كان خطف في كربلاء. 

اعتبر لبناني من أم عراقية، توجه إلى العراق لخطبة ابنة خاله ، مفقودا منذ الاثنين، كما أكد والده يوسف رعد اليوم لوكالة الصحافة الفرنسية .  

واعتبر محمد رعد مفقودا ، في اليوم نفسه الذي أعلن فيه عن الإفراج عن لبنانيين وسوري مقيم في لبنان ، بعد أن ظلوا لعشرة أيام محتجزين.  

وكان محمد رعد (27 عاما) - المولود في بدنايل في البقاع (شرق) قد توجه إلى العراق لخطبة ابنة خاله.  

وقال يوسف رعد " إن محطات فضائية عربية كانت أول من نشر نبأ اختطاف ابني ، ثم اتصل بي القائم بالأعمال اللبناني في العراق حسن حجازي ؛ ليؤكد لي أنه يبذل جهوده لمعرفة مصيره".  

وقال الأب – وهو سائق شاحنة على طريق لبنان العراق - : إنه " لم يكن يوما مؤيدا للأمريكيين . كنا على الدوام معادين لهم " .  

وقالت والدة محمد (سرية) ، إنها فوجئت بنبأ اختطاف ابنها.  

ووجه الوالدان نداء إلى السلطات اللبنانية ورجال الدين المسلمين في العراق ، والمنظمات الدولية ؛ للعمل للإفراج عن ابنهما. 

 

من ناحية اخرى، اكد قائد شرطة كربلاء انه تم تحرير رهينة اردني يدعى سامر طعيمة في كربلاء. 

وقال طعيمة في اتصال هاتفي مع الجزيرة ان خاطفيه كانوا ينون طلب فدية ولم تكن لهم أي مطالب سياسية.—(البوابة)—(مصادر متعددة)

مواضيع ممكن أن تعجبك