مسلمون روس ينضمون للحملة المؤيدة لبوتين

منشور 18 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 07:36

بارك كبار رجال الدين المسلمين في روسيا الاحد خطط اقامة حركة اسلامية تقدم الدعم للرئيس فلاديمير بوتين منضمين الى حملة تنتشر في كافة انحاء البلاد قبل انتخابات الرئاسة المقررة في الثاني من مارس اذار القادم.

وسيكون على بوتين اكثر السياسيين شعبية في البلاد الذي يتمتع بسلطات كاسحة ان يتخلى عن موقعه في العام القادم بعد توليه السلطة فترتين متتاليتين حسبما يسمح به الدستور. وسيتم انتخاب خليفته يوم الثاني من اذار/مارس.

وبالرغم من وعوده بعدم السعي لتولي فترة ثالثة فان انصار بوتين في انحاء روسيا بدأوا حملة لكي يطلبوا من الرئيس الذي يتمتع بسمعة جيدة على نطاق واسع لقيادته حركة الاحياء الاقتصادي والسياسي لروسيا على مدى ثماني اعوام ان يجد وسيلة للاحتفاظ بالسلطة.

وانضم مجلس المفتين في روسيا وهم كبار رجال الدين الذين يمثلون التيار السائد بين التجمعات الاسلامية في روسيا الى الحملة في اجتماع للمجلس الاحد.

وقال بيان صحفي نشر على موقع المجلس على الانترنت "يساند المجلس مبادرة المركز الثقافي الاسلامي بانشاء حركة شعبية باسم 'مسلمون مؤيدون للرئيس بوتين' ".

واضاف "المجلس يبارك قيام مدير المركز عبد الواحد نيازوف بتنظيم الحركة وجعلها جزءا من حركة عموم روسيا الشعبية المساندة لبوتين.

وتوصل المفتون الى قرارهم بعد اسبوع من لقاء بوتين مع رئيس مجلسهم رافيل جاينوتدين لدعوة مسلمي روسيا للمشاركة في الانتخابات البرلمانية يوم الثاني من كانون الاول/ديسمبر المتوقع ان يفوز فيها حزب روسيا المتحدة الرئيسي المؤيد للكرملين.

وتنسق التجمعات الاسلامية الرئيسية في روسيا مع الكرملين في محاولته تفادي انتشار الجماعات المتطرفة التي ظهرت خلال الحروب الانفصالية في جمهورية الشيشان المسلمة اساسا في اعوام التسعينات.

واكد بوتين اكثر من مرة على ان القتال ضد الانفصالية الشيشانية لا علاقة له بالاسلام. وتتمتع التجمعات الاسلامية المعتدلة ذات الصلة بالحكومة بمكاسب كبيرة في روسيا تميزها عن الجماعات الاسلامية الاخرى.

ووافق بوتين الذي يقول انه يرغب في الاحتفاظ بنفوذ سياسي بعد تركه لمنصبه في الكرملين على ان يترأس الحملة الانتخابية لحزب روسيا المتحدة. وقال ان فوزا ساحقا يحققه حزبه في الانتخابات البرلمانية سيوفر له اداة لممارسة نفوذه على السياسة الروسية بعد ان يترك منصب الرئيس في ايار/مايو القادم.

ونقل البيان الصحفي عن جاينوتدين قوله في اجتماع المفتين "اننا ندعو كل المسلمين لاظهار النشاط (في الانتخابات البرلمانية) وان يعطوا اصواتهم للمرشحين الذين يستطيعون تنفيذ ارادة الشعب."

ورفض بوتين حتى الان دعوات حلفائه الذين يشعرون بالقلق من ان يؤدي رحيله الى زعزعة استقرار روسيا الى تغيير الدستور من اجل الاحتفاظ بمنصبه في الكرملين.

لكنه لم يكشف عن خططه بعد الرحيل تاركا انصاره في حالة ترقب.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك