مسيرات في الضفة وغزة احتجاجا على وفاة اسير في سجون الاحتلال

منشور 24 شباط / فبراير 2013 - 11:22
متظاهر خلال المواجهات عند حاجز الجلمة/أ.ف.ب
متظاهر خلال المواجهات عند حاجز الجلمة/أ.ف.ب

شهدت العديد من مدن الضفة الغربية وقطاع غزة، اليوم ، مسيرات حاشدة احتجاجاً على وفاة الأسير الفلسطيني عرفات جرادات أمس في سجن مجدو الإسرائيلي.

وشارك مئات الفلسطينيين من مختلف الفصائل والقوى الفلسطينية وعلى رأسها حركتي فتح وحماس، بمسيرة في غزة، ورددوا هتافات مناصرة للأسرى ومطالبة بأسر جنود إسرائيليين لتنفيذ صفقات تبادل.

وقال الناطق باسم حركة "حماس" سامي أبو زهري، إن حركته ستظل "على العهد حتى تحرير آخر أسير في سجون الاحتلال الإسرائيلي".

وطالب أبو زهري خلال مؤتمر صحافي ضم عدد من قادة وممثلي الفصائل الفلسطينية في مدينة غزة، عقد على هامش المسيرة، بإنهاء معاناة الأسرى في سجون الاحتلال.

كما شهدت عدة مدن في الضفة مسيرات احتجاجية، تحول بعضها إلى مواجهات مع القوات الإسرائيلية.

واندلعت مواجهات في الخليل بين المواطنين وقوات الجيش الإسرائيلي في مخيم العروب وقرى وبلدات بيت أمر، وباب الزاوية، وحي الزاهد، والفوار.

وذكرت وسائل إعلام محلية، إن القوات الإسرائيلية أطلقت قنابل صوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه حشود من الفلسطينيين رشقوها بالحجارة من دون ان يبلغ عن وقوع اصابات.

كما شهدت طولكرم مواجهات مماثلة دون اصابات.

وشارك حشد كبير من الفلسطينيين في مسيرة بنابلس شمال الضفة الغربية، تنديدًا بوفاة الأسير عرفات، ردد خلالها المشاركون هتافات منددة بالضغوط الإسرائيلية على الأسرى ومطالبة بتدخل من المجتمع الدولي لإنهاء معاناة الأسرى المضربين عن الطعام بشكل خاص.

وكان عرفات جرادات توفي أمس جراء نوبة قلبية بعد 6 أيام من اعتقاله وفق ما أعلنت مصادر إسرائيلية، فيما اتهمت عائلته المخابرات الإسرائيلية بتعذيبه

مواضيع ممكن أن تعجبك