مسيرة في بغداد احتجاجا على جدار أمريكي جديد

منشور 06 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 08:38
سار أكثر من ألف عراقي في غرب بغداد يوم السبت في مظاهرة علنية نادرة احتجاجا على جدار يقولون ان الجيش الامريكي يعتزم تشييده في الحي الذي يقطنون به.

وسار المتظاهرون في حي الوشاش الذي أغلب سكانه من الشيعة رافعين العلم الوطني ولافتات تندد بالجدار وهم يرددون هتافات ضد الجدار والولايات المتحدة.

وأثار الجيش الامريكي غضبا دوليا في وقت سابق من هذا العام عندما بدأ في تشييد حاجز خرساني عال لحماية منطقة الاعظمية السنية في شرق بغداد من التجمعات الشيعية المجاورة.

وفي حين يتجمع عشرات الالاف من العراقيين في الاحتفالات الدينية الا ان الاحتجاجات العلنية ضد الولايات المتحدة أو سياسة الحكومة العراقية أمر نادر الحدوث بالنظر الى الخوف المتفشي من أعمال العنف.

وقال أبو جلال السراجي وهو واحد من زعماء العشائر المحلية في حي الوشاش الواقع بمنطقة غرب بغداد التي يغلب السنة على سكانها "اليوم نقول لا للمحتلين ولا للجدار ولا لكل الذين يرتكبون أعمالا شائنة."

ولم يكن لدى الجيش الامريكي أي تعليق فوري.

وقال الجيش انه يشيد جدارا خرسانية في خمسة أحياء على الاقل ببغداد. واضاف ان الهدف منها هو حماية هذه المناطق من المسلحين وهي جزء من حملة أمنية أمريكية بدأت في منتصف فبراير شباط الماضي وضمت 30 ألف جندي أمريكي اضافي.

ويعتبر الجيش الامريكي الحملة الامنية بمثابة محاولة اخيرة لوقف العنف الطائفي بين الاغلبية الشيعية والاقلية العربية السنية والحيلولة دون اندلاع حرب اهلية شاملة.

وينسب لزيادة القوات الامريكية الفضل في حدوث تراجع ملحوظ في اعداد القتلى من المدنيين والجنود الامريكيين في سبتمبر ايلول هذا العام الا ان السيارات الملغومة وعمليات القتل الطائفي لا تزال تتواصل بصفة يومية.

وفي الوشاش تم وضع بعض الكتل الخرسانية الصغيرة عبر أحد الطرق ويقول المتظاهرون ان الولايات المتحدة تخطط لان تضع محلها جدارا عاليا الاسبوع القادم.

وقال زعيم عشائري آخر رفض الكشف عن اسمه "يخطط المحتلون لبناء جدار حول منطقتنا ولكنا نعتبر انهم يضعون بذلك المنطقة تحت الحصار."

واضاف "هذه منطقة امنة وهذه مظاهرة سلمية لادانته (الاجراء الامريكي)."

وفي حين مرت المظاهرة بسلام قالت الشرطة ان اثنين من المدنيين أُصيبوا بجروح في اشتباكات اندلعت في وقت لاحق مع الجيش العراقي.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك