مشكلة التنفس لدى تشافيز "مستمرة" وتتطور بشكل "غير ايجابي"

منشور 22 شباط / فبراير 2013 - 02:14
هوغو تشافيز
هوغو تشافيز

اعلن وزير الاعلام الفنزويلي ارنستو فييغاس الخميس ان الرئيس هوغو تشافيز الذي عاد الاثنين الى بلاده بعد قضاء اكثر من شهرين في المستشفى في هافانا حيث خضع لعملية جراحية لاستئصال ورم سرطاني، لا يزال يعاني من مشكلات في التنفس تتطور بشكل "غير ايجابي".

وقال الوزير الفنزويلي في بيان بثته جميع الشبكات التلفزيونية والمحطات الاذاعية في البلاد ان "القصور التنفسي ما بعد العملية ما زال مستمرا ويتطور بشكل غير ايجابي، لذلك يواصل (الرئيس) علاجه".

وتابع فييغاس ان "العلاج الطبي ضد المرض الاساسي (السرطان) مستمر بدون ان يتسبب حتى الان باعراض جانبية مضرة تذكر".

واضاف ان تشافيز (58 عاما) الذي يحكم فنزويلا منذ 1999 "لا يزال على تواصل مع افراد الاسرة والفريق السياسي الحكومي ويتعامل عن كثب مع الفريق الطبي".

واشار الوزير الفنزويلي ايضا الى ايمان تشافيز الديني القوي. وقال ان لديه "الارادة القصوى للحياة" و"اكبر انضباط فيما يتعلق بادارة صحته".

وخلافا لصخبه المعتاد وتواجده الواضح في الحياة الفنزويلية، اعلن تشافيز عودته على تويتر.

ولم يشاهد تشافيز منذ وصوله الى كراكاس ما اثار حيرة مؤيديه وسمح بتزايد الشكوك حول وضعه الصحي.

ومنذ العملية الجراحية الاخيرة التي اجريت له لم تنشر اي صور لتشافيز حتى الاسبوع الماضي. وظهر في الصور على سرير في المستشفى محاطا بابنتيه الى جانبيه.

وفي المستشفى العسكري في كراكاس حيث يعتقد انه يتابع علاجه، ينتشر الجنود في الخارج لابعاد الصحافيين والمتطفلين.

ونقلت تقارير الصحف المحلية عن موظفي المستشفى قولهم انهم لا يعرفون شيئا ولم يشاهدوا الرئيس.

وقالت الحكومة ان تشافيز الذي شخصت اصابته بالسرطان للمرة الاولى منتصف 2011، خضع لعملية ثقب القصبة الهوائية بسبب اصابته بالتهاب في الجهاز التنفسي بعد الجراحة.

والمعلومات الحكومية حول تطور حالته كانت ضئيلة ما عزز التكهنات بان الرئيس في وضع اسوأ مما يقر به المسؤولون.

ولم تكشف الحكومة اطلاقا نوع السرطان الذي اصيب به تشافيز.

وتشافيز الذي يعد اكثر الوجوه الاميركية اللاتينية حضورا والزعيم الشعبوي الكثير الكلام، شوكة في خاصرة واشنطن لانحياز فنزويلا الغنية بالنفط لجانب دول مثل كوبا وايران وسوريا.

واعلن تشافيز شفاءه من السرطان بعد عدد من العمليات الجراحية، واعيد انتخابه في تشرين الاول/اكتوبر الماضي لولاية جديدة من ست سنوات.

غير انه اصيب فيما بعد بانتكاسة، وبعد الجراحة الاخيرة في هافانا لم يتمكن من العودة لفنزويلا لحفل تنصيبه في 10 كانون الثاني/يناير.

وتم ارجاء مراسم تنصيبه لاجل غير مسمى. ويدير نائب الرئيس نيكولاس مادورو الذي اختاره تشافيز بنفسه، شؤون البلاد في غيابه.

وقال مادورو في تصريحات الاربعاء ان تشافيز قرر العودة واختار الاعلان عن ذلك على تويتر "لاسكات الشائعات" حول صحته.

وجاء الرئيس البوليفي ايفو موراليس الى كراكاس الثلاثاء لزيارة زميله الرئيس اليساري الشعبوي دون ان يسمح له بمشاهدته. وتمكن فقط من التحدث للاطباء واقارب تشافيز.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك