مشيخة العقل تحدد موقفها من الاحداث الدامية في السويداء

تاريخ النشر: 05 كانون الأوّل / ديسمبر 2022 - 08:21
قادة الطائفة الدرزية يعلقون على احداث السويداء
قادة الطائفة الدرزية يعلقون على احداث السويداء

بعد ساعات من الاحداث الدامية في مدينة السويداء الدرزية في الجنوب السوري والتي توقفت بعد حرق مبنى المحافظة باوراقها وملفاتها،  وصور الرئيس بشار الاسد ووالده ،ومقتل شخصين هما مدني وشرطي، برز رأي مشيخة العقل في المدينة عبر عدة منابر اعلامية 

وتعتبر مشيخة العقل اعلى هيئة روحية وهي زعامة دينية متوارثة، ومنذ العهد العثماني كان هناك 3 شيوخ عقل يتصدرون رأس الهرم في الطائفة الدرزية، هؤلاء يتوارثون المكانة الروحية والزعامة الدينية ولا يمكن أن تخرج المشيخة عن العائلات (الهجري، الجربوع، الحناوي).

وعليه فان:

  • حكمت الهجري: تنحصر مكانته الدينية في الريف الشمالي والشمالي الشرقي والريف الغربي للسويداء (دار قنوات)
  • الشيخ حمود الحناوي:  في منطقة سهوة البلاطة في الريف الجنوبي للمحافظة.
  • الشيخ يوسف الجربوع المسؤول عن دار الطائفة في مقام عين الزمان، ويتركز نفوذه الديني في مدينة السويداء والقرى الصغيرة المجاورة لها.

قادة الطائفة الدرزية يعلقون على احداث السويداء

عبر التلفزيون الرسمي السوري دعا حمود الحناوي “الجميع للتهدئة وتغليب العقل والحكمة" واشار الى ان المدينة والبلاد تمران بظروف صعبة من جميع النواحي. هذه الظروف لا تواجه إلا بالصبر والتحمل وتقدير العواقب”

وقال الحناوي "ندعو للسلم الأهلي ووأد الفتنة ,,, أبناء السويداء على درجة كبيرة من الوعي والوطنية والمواقف، ولا يمكن أن يقبلوا بالخطأ ونشر الفوضى ".

وقال الحناوي ان “الوضع متفاقم بالنسبة لحاجات الناس وصاحب الحاجة أرعن والأمور وصلت إلى درجة لا يمكن أن تقبل للتحمل"

من ناحيته قال  يوسف الجربوع أن “الظروف الاقتصادية التي تمر المنطقة  شكلت ضغطاً على الناس، وهناك من استثمرها باتجاه التصعيد، ويكون بتخريب لمنشآت الدولة وهذا أمر مرفوض”. وقال: “لو كانت المطالبة بشكل راقي فاننا نقول عنها مطالب شعبية لتحسين الأوضاع الاقتصادية، لكن عندما توجهت لتخريب منشآت الدولة كان لها أهداف أخرى تسير من خارج سورية”.

واتهم اطرافا اصحاب اجندات بتوتير الأوضاع الداخلية وقال "أناس استغلوا الشباب التي لا خبرة لديها في الحياة، ولا تعرف عواقب الأمور من أجل تحقيق أجندات سياسية”، وفق تعبيره.

يخالف الرأيين المتحدثين عبر القنوات الرسمية السورية رأي الشيخ حكمت الهجري حيث وصف مقربين منه انه يرى ما حصل اليوم بحراك سلمي عفوي من “شعب صامد هدّه الجوع والحاجة، وآلمته المزاودات واذته القسوة، وعدم الاستجابة لمطالبه المحقة من كل ما يعانيه من كل الجهات وعلى كل الجبهات” رافضا أي تحرك مسلح ضد الأهالي او إراقة الدماء 

احتجاجات دائمة في السويداء

وتعتبر السويداء برميل بارود في وجه النظام السوري وبركان ينفجر في وقت دائم وجاءت هذه الانتفاضة الجديدة  بسبب أزمات اقتصادية، أبرزها مسألة فقدان مادة البنزين التي أدت إلى أزمة مواصلات حادة في المحافظة وعموم المناطق الخاضعة لسيطرة النظام.

 

ويوم امس الاحد بدأت الشرارة بمظاهرة انطلقت من دوار “المشنقة”، تندد بتدهور الأوضاع المعيشية، وتخلي حكومة النظام السوري عن مسؤولياتها حيث تجمهر المحتجون امام مبنى المحافظة وقالت مصادر ان شبيحة النظام تسللو الى الداخل واطلقو الرصاص على المحتجين من نوافذ المبنى الحكومي 


© 2000 - 2023 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك