57 وزيرا يستقيلون.. وجونسون سيتنحى اليوم الخميس

منشور 07 تمّوز / يوليو 2022 - 08:28
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون

أفادت مصادر، بأن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون سيعمل على تقديم استقالته اليوم الخميس، وأنه باشر بكتابة خطاب الاستقالة، على أن يعقد مؤتمرا صحفيا، يعلن فيه التنحي من منصبه.

وأفادت قناة "آي تي في" البريطانية، بأن رئيس الوزراء بوريس جونسون تنحى من منصبه، فيما أعلنت قناة "بي بي سي" أن جونسون سيعلن عن الاستقالة في الساعات المقبلة.

هذا ووصل عدد الوزراء المستقيلين من الحكومة إلى 57 شخصا، ومن بينهم وزيرة التعليم ميشيل دونيلان، وذلك بعد أقل من 36 ساعة على تعيينها في منصبها.

فيما أشارت صحيفة أن جونسون وافق على الاستقالة، لكنه يريد البقاء في منصب رئيس الوزراء حتى انتخاب زعيم حزب المحافظين الجديد.

وزير الأمن البريطاني

واستقال وزير الأمن البريطاني داميان هيندز، اليوم الخميس، موجها خطابا لاذعا إلى رئيس الوزراء بوريس جونسون.

وزير الأمن البريطاني داميان هيندز يهاجم جونسون

وبحسب ما نشر موقع cnbc، فقد وصف هيندز، رئيس الوزراء بأنه يفتقر للشفافية والصراحة، قائلا:

تتويجا لافتقارك للشفافية والصراحة مع البرلمان والاستعداد لمطالبة وزرائك بتضليل البرلمان، وإزالة الركائز الأساسية للقانون الوزاري، وتعاملك مع تعيين نائب الرئيس، الذي تبين أنك تعرف أن لديه تاريخ من مزاعم الاعتداء الجنسي، أمر مبالغ فيه.

هذا يضر بشكل خطير بثقة الجمهور واحترامه للحكومة والديمقراطية والقانون، والتقاليد العريقة لهذا الحزب العظيم باعتباره حزب المعايير والشخصية والسلوك والنزاهة وواجب المنصب والدولة قبل المصلحة الذاتية الحزبية.

وزير التكنولوجيا البريطاني

استقال وزير التكنولوجيا البريطاني كريس فيلب، داعيا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى التنحي.

جاء في الرسالة إلى جونسون على تويتر: "أكتب إليكم لأقدم استقالتي من منصب وزير التكنولوجيا والاقتصاد الرقمي في حكومتكم... بالنظر إلى الأحداث التي وقعت خلال الأسابيع والأشهر الماضية، أعتقد أنه يجب عليك التنحي كرئيس للوزراء".

وزير الدولة البريطاني

وأعلن براندون لويس، وزير الدولة البريطاني لشؤون إيرلندا الشمالية، استقالته من حكومة رئيس الوزراء بوريس جونسون.

ووجّه لويس تحذيرا لجونسون، قال فيه إن "رئاسة جونسون للحكومة وصلت نقطة اللاعودة"، حسبما ذكرت صحيفة "التليغراف" البريطانية، اليوم الخميس.

وقال الوزير البريطاني على "تويتر"، إنه لا يستطيع أن يضحي للدفاع عن الأشياء التي يراها في الوقت الحالي".

وتابع:

"أترك لك ومن حولك ما حققتموه من سياسة الشك، لكني سأدافع عن الحكومة في العلن والسر، رغم أننا وصلنا نقطة اللاعودة".

سلسلة الإستقالات

وبدأت سلسلة الاستقالات من حكومة جونسون، يوم الثلاثاء الماضي، بعد أن اعترف رئيس الوزراء بأنه كان على علم بمزاعم عن سلوك غير لائق مقدم ضد نائب الرئيس السابق كريس بينشر في عام 2019، لكنه رغم ذلك عينه في منصب نائب منسق الجناح البرلماني المحافظ في فبراير.

ويتخبط بوريس جونسون في فضائح عدة، وهو متهم بالكذب بشكل متكرر، إلا أنه تجاهل كل الدعوات إلى استقالته التي صدر بعضها من مقربين منه.

وذكرت وسائل إعلام بريطانية أن وزراء من الصف الأول طالبوا جونسون بالاستقالة بسبب صعوبة الوضع. ومن بين الأسماء المذكورة وزيرة الداخلية، بريتي باتيل، وناظم الزهاوي بعد أقل من 24 ساعة على تعينه وزيرا للمال.

ورد جونسون على الوزراء كما على النواب بأنه سيبقى في منصبه لتكريس وقته "للمشاكل الكبيرة جدا " التي تواجهها البلاد.

مواضيع ممكن أن تعجبك