مصرع جنرال بالجيش الصومالي برصاص اسلاميين

منشور 06 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 08:35
قال شهود يوم السبت ان مسلحين يشتبه في انهم اسلاميون قتلوا جنرالا بالجيش الصومالي في كمين بالعاصمة مقديشو.

وقتل خمسة رجال مسلحين يحملون مسدسات الجنرال احمد جيلاو ادو وحارسه وسائقه مساء الجمعة بعد ان غادر مكتبه في شمال مقديشو.

وقال عبد الحكيم عمر جمال ابن شقيق الجنرال "عربة فان أوقفت سيارته ثم توقفت سيارة بجوار سيارته. وخرج خمسة رجال مسلحين بمسدسات وقتلوا بالرصاص عمي وسائقه وحارسه الخاص."

واضاف "كان داعية للسلام وعضوا في الشرطة الدولية (الانتربول) ... وكان معروفا على المستويين الدولي والمحلي."

وتشهد مقديشو اعمال عنف منذ ان اطاحت قوات الحكومة الصومالية التي تدعمها قوات اثيوبية في وقت سابق من العام الحالي بحركة المحاكم الاسلامية التي حكمت مقديشو ومعظم جنوب البلاد لمدة ستة اشهر في عام 2006 .

واشتد التمرد منذ ذلك الحين حيث ينسب الى الجماعة الاسلامية شن حملة تفجير قنابل وهجمات انتحارية واغتيالات مماثلة لما يحدث في العراق.

وقال شهود انه في حادث منفصل قتلت امرأتان في العشرينات مساء الجمعة بعد احتجازهما رهينتين لبضع ساعات في سوق الحلة بشمال مقديشو.

وقال ساكن طلب عدم نشر اسمه "كان المسلحون يسألونهم ان كانت لهن علاقة بالقوات الاثيوبية وفي حوالي الساعة 10.20 مساء سمعنا صوت طلقات نارية."

واضاف "صباح اليوم عثر على جثتيهما."

وقال المتحدث باسم الشرطة عبد الواحد حسين للاذاعة المحلية ان القوات الصومالية ستشن حملة تستمر 20 يوما تبدأ الاحد لجمع الاسلحة من السكان في المدينة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك