مصرع 5 اميركيين واحباط هجوم كيماوي للقاعدة

منشور 25 آذار / مارس 2007 - 10:17
اعلنت الشرطة العراقية عن احباط محاولة تفجير كيماوية يقف وراءها تنظيم القاعدة فيما قال الجيش الامريكي في بيان إن خمسة من جنوده قتلوا يوم الاحد في تفجيرين بالعراق.

مصرع اميركيين

اعترف الجيش الامريكي في بيان إن خمسة من جنوده قتلوا يوم الاحد في تفجيرين بالعراق. واضاف ان اربعة جنود قتلوا في انفجار قنبلة على جانب طريق في محافظة ديالى شمالي بغداد حيث طلب القادة الامريكيون اخيرا مزيدا من القوات لمحاربة مقاتلي تنظيم القاعدة وغيرهم من المسلحين. وجرح جنديان اخران في ذلك الهجوم.

وقال الجيش الامريكي إن جنديا خامسا قتل في انفجار قنبلة على جانب طريق في شمال غرب بغداد. وبذلك يصل عدد الجنود الامريكيين الذين قتلوا في العراق هذا الشهر الى 75 على الاقل. ولم يذكر البيان الامريكي مزيدا من التفاصيل بخصوص هجوم ديالى الا ان القادة هناك افادوا بزيادة وتيرة التفجيرات على جوانب الطرق التي يستخدم فيها نوع مهلك على نحو خاص من القنابل الخارقة للدروع.

هجوم كيماوي

قال الجيش الاميركي إن الشرطة العراقية احبطت مساء الجمعة هجوما كيميائيا للقاعدة في محافظة الانبار اثر اعتقال سائق لم تنفجر شاحنته المحملة متفجرات وكلور. وقال الجيش الأمريكي ان الانتحاري اوقف مع الشاحنة المحملة طنين من المتفجرات وخمسة آلاف غالون من مادة الكلور خارج احد مراكز شرطة الرمادي.  وكان الجيش الاميركي اعلن في 17 الحالي ان مسلحين فجروا ثلاثة صهاريج تنقل غاز الكلور وسط ارتال من السيارات وتجمعات مدنية في الانبار ما اسفر عن مقتل شخصين واصابة 350 اخرين باعراض تسمم. وتبنى مسلحو القاعدة مؤخرا تكتيك الغازات السامة, فقد شهد العام الجاري سبع هجمات بالغازات.

اشتباكات

الى ذلك قالت الشرطة العراقية في الحلة قرب بلدة الحصوة حيث وقع هجوم على مسجد ان اربعة على الاقل اصيبوا. وقال مسؤول بوزارة الداخلية انه تم فرض حظر للتجول.

واقتحم مسلحون مسجدا للسنة في بلدة الحصوة التي يسكنها مزيج طائفي على بعد نحو 50 كيلومترا الى الجنوب من العاصمة العراقية صباح الاحد ودمرت مئذنة المسجد جراء انفجار. وقال مسؤول في الشرطة ان النيران أضرمت في المسجد.

وقال اللواء قيس المعموري قائد الشرطة في بلدة الحلة القريبة إن شخصين أصيبا وهوجم مسجد آخر للسنة ولكن أنباء وردت عن أن الخسائر التي لحقت به محدودة. وجاء الهجومان بعد انفجار شاحنة ملغومة خلال هجوم انتحاري أمام مسجد للشيعة في الحصوة يوم السبت مما أسفر عن مقتل 14 واصابة 21. ولم يتبق من المسجد سوى مئذنته التي ظلت قائمة. وشوهد جنود أمريكيون يهرعون الى مبان مجاورة. وهز المنطقة انفجار أدى لتصاعد سحب كثيفة من الغبار فى الهواء. ولم تتسن على الفور معرفة سبب الانفجار. وقال الجيش الامريكي الذي لا يعلق عادة على عمليات دائرة انه يتحقق من صحة التقرير. وقال المعموري إن الاشتباك أدى الى قطع أحد الطرق الرئيسية التي تربط بغداد بجنوب العراق لحوالي 90 دقيقة وفرض حظر للتجول في البلدة لعدة ساعات. وأضاف أن ثلاثة أشخاص أصيبوا في الاشتباكات واعتقل عدد كبير من المشتبه بهم. وتمثل المساجد وغيرها من المراكز الدينية أهدافا متكررة للهجمات. وأشعل تفجير مرقد الامامين علي الهادي والحسن العسكري في سامراء في فبراير شباط عام 2006 موجة من الاقتتال الطائفي بين الشيعة والسنة مما أسفر عن مقتل عشرات الالاف.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك