مصر: اعتقال اسلاميين بعد نزاع على مكان صلاة العيد

منشور 14 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 06:57

صرحت مصادر رسمية بأن الشرطة المصرية أطلقت الغاز المسيل للدموع واعتقلت نحو 35 عضوا في جماعة الاخوان المسلمين يوم السبت في نزاع بشأن مكان اقامة صلاة العيد.

وقالت مصادر بالشرطة المحلية وجماعة الاخوان المسلمين ان الشرطة حاولت منع اشخاص تجمعوا لاداء صلاة عيد الفطر في ساحة عامة اختارها الاخوان المسلمون في الصالحية شمال شرقي القاهرة على مشارف الدلتا.

لكن مصدرا بوزارة الداخلية قال ان 150 من اعضاء الجماعة يحملون العصي والقضبان الحديدية حاولوا منع الائمة من اقامة صلاة العيد.

وقالت وكالة انباء الشرق الاوسط ان رجال الشرطة تدخلوا عندما بدأ الاسلاميون في القاء الحجارة عليهم. وقالت الوكالة ان ستة من افراد الشرطة اصيبوا بجروح في الاشتباكات.

وقال مصدر بجماعة الاخوان المسلمين بالشرقية لرويترز "فوجيء أهالي القرية منذ ليل الجمعة بوجود أمني كثيف من خلال وجود اعداد كبيرة من قوات الامن المركزي التي حاصرت القرية."

وتصف الحكومة جماعة الاخوان المسلمين بأنها غير مشروعة لكن الجماعة تشغل خمس مقاعد البرلمان وتعمل في العلن في اطار حدود صارمة.

مواضيع ممكن أن تعجبك