مصر ترفض الوساطة بين اسرائيل وحماس وباراك يدرس ازالة الاستيطان العشوائي

منشور 02 أيلول / سبتمبر 2007 - 08:21
رفضت مصر الاحد طلبا اسرائيليا لاستئناف الوساطة مع حركة حماس للتوصل الى اتفاق لتبادل الاسرى فيما يدرس وزير الدفاع الاسرائيلي خطة لازالة 26 نقطة استيطانية عشوائية اقيمت في الضفة الغربية.

توقف الوساطة

نقلت صحيفة ( هارتس ) الاسرائيلية في عددها الصادر الاحد عن مصدر اسرائيلي مصر رفضت طلبا اسرائيليا لاستئناف وساطتها مع حركة حماس للتوصل الى اتفاق لتبادل الاسرى.

واضافت الصحيفة في " ان رفض عودة هذه الوساطة يأتي بسبب مخاوف مصرية من ان يؤدي استئناف المفاوضات الى تعزيز مكانة حركة حماس اذا ما نجحت الاخيرة في الافراج عن معتقلين فلسطينيين" على حد قولها.

وتابعت "ان حركة حماس واسرائيل تواصلان الضغط على مصر بطرق مختلفة لاستئناف جهود الوساطة بينهما التي توقفت منتصف شهر يونيو الماضي بعد ان سيطرت الاولى على قطاع غزة.

وكانت فصائل فلسطينية من بينها حماس اسرت في شهر يونيو من العام الماضي الجندي الاسرائيلي جلعاد شليط وطالبت عبر وساطة مصرية بالافراج عن اكثر من الف معتقل من سجون الاحتلال مقابل تحرير هذا الجندي.

نقاط استيطانية

من جانب اخر قالت الصحيفة ان وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك يدرس خطة لازالة 26 نقطة استيطانية عشوائية اقيمت في الضفة الغربية.

وذكرت في موقعها الالكتروني الاحد ان جميع هذه النقاط اقميت بعد شهر مارس من العام 2001 خلال الفترة التي كان يحكم بها رئيس الحكومة الاسرائيلية السابق ارييل شارون الذي وعد الولايات المتحدة بازالتها.

واوضحت ان باراك وضع ثلاثة مبادىء اساسية بشأن ازالة هذه النقاط الاستيطانية من بينها منع نقل أي منها الى اماكن اخرى اضافة الى منع اقامة أي مستوطنة جديدة في الضفة الغربية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك