مصر ترفض انتقادات البيت الابيض وتعتبرها تدخلا في شؤونها الداخلية

منشور 26 أيلول / سبتمبر 2007 - 03:27

اعلنت الخارجية المصرية الاربعاء رفضها الانتقادات التي وجهها البيت الابيض بشأن احكام الحبس التي صدرت في حق صحافيين وقرار حل احدى جمعيات حقوق الانسان واعتبرتها تدخلا غير مقبول في شؤونها الداخلية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية في بيان تلقته وكالة فرانس برس ان البيان الصادر عن البيت الابيض الثلاثاء "حول حرية الصحافة المجتمع المدني هو تدخل لا تقبله مصر في شؤونها الداخلية".

واضاف المتحدث ان بيان البيت الابيض "يعكس خلطا للامور اما متعمدا او غير متعمد وعدم معرفة بالواقع القانوني والسياسي المصري".

وتابع "على سبيل المثال تحدث البيان (الاميركي) عن قرار الحكومة المصرية بادانة وحبس عدد من رؤساء التحرير وهو امر لا يجافي فقط الحقيقة بل ينكر على مصر قضاءها المستقل".

وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض دانا بيرانو في بيان الاربعاء "نحن قلقون جدا من القرار الاخير للحكومة المصرية الذي وافقت بموجبه على اقفال جمعية المساعدة القانونية لحقوق الانسان فورا (...) وكذلك ادانة عدد من مدراء الصحف". واضافت "ندعو بالحاح الى النظر بالاستئناف بسرعة وحسب المعايير الدولية القضائية".

وقد استانفت الجمعية المتخصصة في التنديد بحالات انتهاك حقوق انسان في مصر وتقديم المساعدة القانونية للضحايا هذا القرار. ومن المقرر ان تعقد جلسة النظر في هذا الطعن في 21 تشرين الاول/اكتوبر.

واضافت المتحدثة الاميركية "نحث الحكومة المصرية على حماية الصحافيين ورفع القيود المفروضة على نشاطات المنظمات غير الحكومية بما في ذلك الحدود المفروضة على تلقيها اموالا من الخارج" في اشارة الى الاسباب التي حلت بموجبها جمعية المساعدة القانونية لحقوق الانسان التي اتهمت بتلقي اموال من الخارج بدون اذن مسبق.

واصدرت محكمتان في القاهرة خلال الاسبوعين الماضيين احكاما بحبس سبعة صحافيين ينتمون الى صحف مستقلة ومعارضة كما احيل رئيس تحرير صحيفة الدستور المستقلة على المحاكمة بتهمة نشر اخبار كاذبة تتعلق بالشائعة التي سرت في مصر في اب/اغسطس الماضي بشأن تدهور صحة الرئيس المصري حسني مبارك.

مواضيع ممكن أن تعجبك