مصر ترفض اي تدخل اميركي في شؤونها

منشور 12 آب / أغسطس 2007 - 01:26

اعلن وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط الاحد ان بلاده ترفض اي تدخل من حليفها الاميركي في شؤونها الداخلية وذلك ردا على تصريحات وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس حول استمرار حبس المعارض ايمن نور.

وقال ابو الغيط في بيان "رغم متانة العلاقات المصرية الاميركية ورسوخها الا ان مصر لا تعتبر ذلك مدعاة للسماح لاي طرف حتى لو كان الولايات المتحدة بالتدخل في شؤونها الداخلية".

واضاف ان الولايات المتحدة "اصبحت اكثر ادراكا لهذه الحقيقة حتى وان كانت التصريحات الصحافية لكبار مسؤولي الادارة بما في ذلك وزيرة الخارجية قد تعطي انطباعا بغير ذلك".

وكانت رايس اعربت في الثاني من اب/اغسطس عن "خيبة املها بعد قرار المحكمة الادارية عدم الافراج عن (ايمن نور) لاسباب صحية". وقالت "اعلم انه سيتم التقدم باستئناف ونأمل ان يؤدي الى نتيجة".

وقضت محكمة الجنايات المصرية في كانون الاول/ديسمبر 2005 بسجن ايمن نور خمس سنوات بعدما دانته بتزوير توكيلات رسمية لتاسيس حزب الغد الذي كان يتراسه. وقد اسقط رسميا عن نور رئاسة حزب الغد في 31 تموز/يوليو.

وتؤكد عائلة المعارض ومنظمات للدفاع عن حقوق الانسان ان وضعه الصحي تدهور كثيرا في السجن علما انه يعاني من داء السكري.

وقال ابو الغيط "ان الشأن المصري هو شأن يخص مصر (..) والقانون المصري سيد على ارض مصر وان محاولات البعض للتدخل مرفوضة".

مواضيع ممكن أن تعجبك