مصر تعارض أي هجوم على ايران

منشور 19 أيلول / سبتمبر 2007 - 08:56
اكد وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط الاربعاء مجددا معارضة بلاده لأي عمل عسكري ضد ايران داعيا لتسوية سلمية من خلال المفاوضات لازمة الملف النووي الايراني.

وقال ابو الغيط في تصريحات للصحفيين ان "مصر لا توافق اطلاقا على اي حل لمسألة الملف النووي الايراني من خلال العنف او عمل عسكري".

واضاف ان "مصر تؤيد التوصل الى تسوية سلمية لهذا الملف من من خلال مفاوضات تحقق لايران حقها في الاستخدام السلمي للطاقة النووية وفي نفس الوقت لا نرى انتشارا للقدرات النووية في الشرق الاوسط".

وردا على سؤال حول امكانية اعادة العقلاقات الدبلوماسية بين مصر وايران على مستوى السفراء قال ابو الغيط "نحن نسعى لتطبيع العلاقات مع ايران من خلال التشاور البناء".

غير انه اوضح نه لم يتم بعد تحديد لقاء ثنائي بينه وبين نظيره الايراني منوشهر متكي على هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية حسام زكي اعلن الثلاثاء في بيان صدر عقب محادثات بين مساعد وزير الخارجية الايراني عباس عرقجي ونظيره المصري حسين ضرار انه "تم الاتفاق على مواصلة الحوار بين الجانبين وبالذات في ما يتعلق بالعلاقات الثنائية على مستوى كبار المسؤولين ثم وزيري الخارجية".

وقطعت طهران علاقاتها الدبلوماسية مع مصر في 1980 بعد الثورة الاسلامية احتجاجا على اعتراف القاهرة باسرائيل.

ومنذ ذلك الوقت تقوم في كل من البلدين شعبة لتمثيل مصالح البلد الاخر


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك