مصر والاردن يشددان على ان يتناول مؤتمر السلام قضايا الوضع النهائي

منشور 26 أيلول / سبتمبر 2007 - 09:12

شددت مصر والاردن الاربعاء على اهمية التحضير الجيد لمؤتمر الخريف للسلام وضرروة ان يتطرق لقضايا الحل النهائي وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة.

وقال بيان للديوان الملكي تلقت رويترز نسخة منه ان العاهل الاردني الملك عبد الله والرئيس المصري حسني مبارك اكدا خلال المباحثات التي جرت على مأدبة افطار في عمان دعم البلدين لكافة الجهود التي تصب في دفع عملية السلام "وصولا الى ايجاد حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية التي تشكل جوهر النزاع في المنطقة بالاستناد الى قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية."

واعتبر الرئيس مبارك والملك عبد الله أن لقاء السلام الخاص بدفع عملية السلام الذي دعت الى عقده الولايات المتحدة في شهر نوفمبر تشرين الثاني "فرصة مهمة لتحقيق نتائج ملموسة." كما شددا على "اهمية الاعداد الجيد للقاء المرتقب وان تكون مخرجاته واضحة ومؤثرة ايجابيا بحيث تدرج قضايا الحل النهائي فيه بما يؤدي الى اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على كامل الاراضي الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة."

وكان الرئيس الاميركي جورج بوش قد التقى في نيويورك بالرئيس الفلسطيني محمود عباس وتوني بلير رئيس الوزراء البريطاني السابق والمبعوث الخاص لرباعي الوساطة في الشرق الاوسط وللتحضير للمؤتمر واكد دعمه لقيام الدولة الفلسطينية. ودعا الزعيمان الفلسطينيين الى تبني مواقف موحدة قبل المؤتمر لمواجهة التحديات بما يمكنهم من اقامة دولتهم المستقلة.

واشارت واشنطن هذا الاسبوع الى انها ستدعو سوريا والاعضاء الاخرين في لجنة جامعة الدول العربية لحضور المؤتمر ولكنها لمحت لضرورة أن تنبذ دمشق العنف وان تسعى لانهاء الصراع.

وتريد الولايات المتحدة من الدول العربية الاخرى ان تشارك في المؤتمر كوسيلة لحشد الدعم لسلام اوسع بين اسرائيل وجيرانها.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك