مطلق النار في بلجيكا قضى منتحرا

منشور 14 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 10:12
جثة يعتقد انها لمطلق النار في لياج
جثة يعتقد انها لمطلق النار في لياج

 اكد مدعي مدينة لياج دانيال ريندرز ان الرجل الذي اطلق النار الثلاثاء في وسط هذه المدينة الواقعة جنوب شرق بلجيكا، وقتل اربعة اشخاص واصاب اكثر من مائة، مات منتحرا برصاصة في الراس مؤكدا بذلك ما قاله شهود.
وقال المدعي في مؤتمر صحافي ان "نور الدين عمراني انتحر برصاصة في الراس والطبيب الشرعي اكد انه اطلق الرصاصة على جبهته. ولم يترك الجاني اي رسالة لتبرير فعلته.
وكان نور الدين (33 سنة) وهو من اصحاب السوابق الاجرامية ارتكب مذبحة الثلاثاء باطلاق النار والقنابل اليدوية على الموجودين في الساحة الرئيسية في المدينة.
واكد المدعي مقتل اربعة اشخاص، ثلاثة في حادث اطلاق النار، ورابع قتل قبل ذلك بالقرب من منزله.
والثلاثة الذين قتلوا في الساحة هم شابان احدهما في الخامسة عشر والثاني في السابعة عشر وطفل لا يتجاوز عمره سنة ونصف.
واوضح المدعي ان امراة في الخامسة والسبعين اعلن موتها الثلاثاء تبين انها "ما زالت في العناية المركزة" في حالة خطرة.
وقبل توجهه الى الساحة اقدم نور الدين على قتل المراة التي تعمل في منزله والتي تقطن بالقرب منه.
واوضح المدعي ان عدد الجرحى بلغ 125 معظمهم اصابتهم طفيفة في حين "نقل 40 اخرون الى المستشفيات" للعلاج من "صدمة نفسية".
من جانبها اوضحت وزيرة داخلية بلجيكا جويل ميلكيت ان خمسة من الجرحى ال125 لا يزالون في المستشفى في حالة خطيرة.

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك