مقتدى الصدر يوجه انذار اخير للموالين لايران

منشور 01 نيسان / أبريل 2022 - 02:15
مقتدى الصدر
مقتدى الصدر

أمهل زعيم التيار الصدري "الإطار التنسيقي" 40 يوما لتشكيل حكومة جديدة ، متراجعا عن المفاوضات الجارية مع الكتل السياسية، وقال مقتدى الصدر في تغريدة له  إنه لن يتنازل عن حقه في ترشيح رئيس للوزراء.

الصدر يهدد الموالين لايران

ودعا الصدر إلى تشكيل حكومة أغلبية مع تحالفه الثلاثي "إنقاذ وطن" ، الذي يتشكل من (الكتلة الصدرية و الحزب الديمقراطي الكردستاني، وتحالف السيادة) لكن الإطار التنسيقي ويضم قوى سياسية شيعية، يريد تشكيل حكومة توافقية فيها جميع الأحزاب السياسية.

وبموجب التغريدة فقد دعا الصدر الموالين لايران لتشكيل حكومة عراقية لوحدهم وتأتي هذه الخطوة المفاجئة على خلفية الجمود السياسي المستمر في العراق، بعد 5 أشهر من الانتخابات العامة.

وجاء عرض الصدر في تغريدة دعا فيها أتباعه أيضًا إلى عدم التدخل "لا إيجابًا ولا سلبًا"، بينما يحاول منافسوه قوى الإطار التنسيقي، وهو تحالف من الأحزاب الشيعية المدعومة من إيران، تشكيل حكومة معًا.


وقد وصلت الأحزاب السياسية العراقية إلى طريق مسدود، في حين لم يتمكن الصدر -الفائز في الانتخابات- من تشكيل حكومة ائتلافية. وهاجم الصدر خصومه، قائلاً إنهم "عرقلوا العملية وما زالوا يعرقلونها".

ويختلف الطرفان حول اختيار المرشح لمنصب الرئيس، وهي عقبة قد تمتد أيضًا إلى رئاسة الوزراء.

فشل انتخاب رئيس للعراق

وفشل البرلمان العراقي في انتخاب رئيس للمرة الثالثة بعد أن قاطع إطار العمل التصويت الذي تطلب حضور ثلثي أعضاء البرلمان البالغ عددهم 329 عضوا.

 

 

وجاء موقف الصدر بعد أن أخفق مجلس النواب العراقي للمرة الثالثة على التوالي في عقد جلسة لانتخاب رئيس جمهورية جديد للبلاد بسبب احتدام الخلاف بين التحالف الثلاثي، والإطار التنسيقي.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الإطار التنسيقي يعد مبادرة لعرضها على التيار الصدري، تبنى على مبدأ الأغلبية الموسعة.

 

 


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك