مقتل ثلاثة اشخاص يعتقد بصلاتهم باعمال ارهابية برصاص الشرطة الاردنية

منشور 20 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

قتلت الشرطة الارنية ظهر اليوم، ثلاثة اشخاص قالت انهم كانوا يخططون لتنفيذ اعمال ارهابية وانهم بادورا باطلاق النار على قوة شرطة كانت بصدد اعتقالهم. 

نقلت وكالة الانباء الاردنية "بترا" عن مصدر امني مسؤول قوله "انه بناء على معلومات وردت للاجهزة الامنية حول تواجد مجموعة مسلحة في منطقة الهاشمي (شرق العاصمة عمان) تنوي القيام باعمال ارهابية توجهت قوة من الامن العام للموقع عند الساعة الثانية وعشرين دقيقة من بعد ظهر هذا اليوم الثلاثاء (التوقيت المحلي) حيث طلب من افراد المجموعة المسلحة تسليم انفسهم الا انهم بادروا باطلاق النار باتجاه قوة الامن العام مما اضطرها للرد عليهم بالمثل واقتحام المنزل الذي تتحصن فيه المجموعة الارهابية واسفرت العملية عن قتل جميع افراد المجموعة وعددهم ثلاثة اثنان منهم من جنسيات غير اردنية". 

وبدات الاجهزة الامنية المختصة امس الاثنين، التحقيق مع عدد من المتهمين بالتخطيط لتنفيذ عمليات ارهابية من خلال شن هجوم كيماوي بعد ان احبطت المخابرات الاردنية اهداف هذه الشبكة الارهابية التي تنتمي لتنظيم "القاعدة" الذي يتزعمه اسامة بن لادن. 

ونقلت صحيفة "الرأي" عن مصدر مسؤول ان اجهزة الامن سبق وان اعتقلت مجموعة من المتورطين بهذه القضية بعد عمليات رصد لها استغرقت اكثر من اسبوعين، حيث تمكنت من ضبط «5» شاحنات مليئة بالمتفجرات كانت تستهدف عددا من اجهزة الدولة وبعض السفارات مشيرا ان اجهزة الامن الساهرة على امن الوطن والمواطن سيطرت على الوضع تماماً. 

وقالت الصحيفة ان اجهزة الامن اكتشفت كميات من المواد الكيماوية الخام اعدت لتنفيذ هجوم كيماوي واسع داخل المملكة يعتقد انهم قاموا بصناعتها داخل المملكة. 

وكان الملك عبدالله الثاني قد اعلن في مقابلة صحفية نشرتها صحيفة "سان فرانسيسكو كرونيل" ان اجهزة الامن في المملكة احبطت اعتداء كان يستهدف تدمير الحكومة وان قوات الامن الاردنية صادرت حمولة خمس شاحنات بلغ وزنها 5ر17 طنا من المتفجرات وان العملية كانت كبيرة جدا بحيث كانت تستهدف مكتب رئيس الوزراء ومبنى الرئاسة. 

وكانت الناطقة الرسمية باسم الحكومة اسمى خضر قد اعلنت في وقت سابق ان التحقيق بشأن السيارتين المحملتين بالمتفجرات يحرز تقدما وان الوضع الامني مطمئن وتحت السيطرة. 

وتعد هذه العملية هي السابعة التي يتمكن جهاز المخابرات العامة من احباطها خلال العام الماضي وبداية العام الحالي وتمكنت من تفكيك الشبكات الارهابية والقبض على اعضائها الذين كانوا يستهدفون شن هجمات ارهابية على المصالح الاميركية داخل المملكة—(البوابة)—(مصادر متعددة)

مواضيع ممكن أن تعجبك