مقتل ثمانية اشخاص في هجوم على الزعيم القبلي نق محمد

منشور 19 حزيران / يونيو 2004 - 02:00

ارتفعت حصيلة قتلى الهجوم الصاروخي الذي اودى بحياة الزعيم القبلي الباكستاني والقائد السابق في طالبان نق محمد الى ثمانية اشخاص، حسب ما افاد مسئول الجيش الباكستاني اليوم السبت. وصرح المتحدث باسم الجيش الباكستاني الجنرال شوكت سلطان انه اضافة الى محمد واربعة من رجال القبائل قتل ثلاثة ممن يشتبه في انهم اجانب في الهجوم ليل الخميس الجمعة قرب وانا، كبرى مدن المنطقة الحدودية جنوب وزيرستان.  

وصرح لوكالة فرانس برس ان ثمانية اشخاص قتلوا في الهجوم من بينهم نق وثلاثة اجانب. وافاد مسئولون ان محمد اجرى مكالمة هاتفية عبر الاقمار الاصطناعية مدتها 15 دقيقة ساعدت في تحديد مكان اختبائه، ثم اطلق صاروخ موجه بالليزر من طائرة اصاب المخبأ.  

وقال سلطان ان محمد كان يختبأ في منزل الزعيم القبلي شير زمان الذي توفي نجلاه اضافة الى اثنين من حلفاء محمد المحليين. ولم يكشف سلطان عن هوية او جنسية المقاتلين الاجانب الذين قتلوا مع محمد. ووصف مسئولون عسكريون مقتل محمد بانه نجاح كبير في الجهود الدائرة لاخراج المسلحين الاجانب الموالين للقاعدة من المنطقة. وصرح سلطان ان الوضع في جنوب وزيرستان اصبح تحت سيطرة قوات الامن التامة.  

وكان محمد احد قادة طالبان خلال حكم المليشيا الاسلامية الذي استمر خمس سنوات في افغانستان وقام بتدريب مسلحين في حامية شمال كابول. ويعتقد مسئولو الامن انه كان يأوي مئات المقاتلين الشيشان والاوزبك في المناطق المحيطة بوانا التي تبعد حوالى 30 كم عن الحدود الافغانية المليئة بالثغرات عندما فروا امام الهجوم الذي قادته الولايات المتحدة لتدمير طالبان في اعقاب اعتداءات 11 سبتمبر 2001 ضد الولايات المتحدة.  

مواضيع ممكن أن تعجبك