مقتل جنديين اميركيين غرب بغداد..انفجار يدمر مسجدا ببعقوبة وتعيين علاوي وزيرا للدفاع

منشور 04 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

لقي جنديان اميركيان مصرعهما في هجومين منفصلين غرب بغداد، ودمر انفجار مسجدا في بعقوبة، فيما توقعت مصادر عراقية ان يتم الاعلان اليوم عن تعيين وزير التجارة علي عبد الامير علاوي، اول وزير للدفاع في حقبة ما بعد صدام حسين. 

واعلن الجيش الاميركي في بيان الاحد، ان اثنين من جنود مشاة البحرية (المارينز) لقيا مصرعهما في هجومين منفصلين للمقاومة غرب بغداد. 

وقال البيان ان احد الجنديين قتل خلال العمل السبت، في حين توفي الاخر اليوم الاحد متاثرا باصابته في هجوم وقع امس. 

وبمقتل هذين الجنديين يرتفع الى 411 عدد الجنود الاميركيين الذين قتلوا في هجمات في العراق منذ بدء الغزو الاميركي لهذا البلد قبل نحو عام. 

من جهة اخرى، فقد قال شهود إن انفجارًا وقع صباح اليوم الاحد في مدينة بعقوبة وأدى إلى تدمير مسجد. 

وقال الشهود ان شخصا واحدا اصيب بجروح في الحادث الذي لم تعرف تفاصيله يعد. 

دعوة للتعاون مع الابراهيمي 

على صعيد اخر، فقد دعا عضو مجلس الحكم نصير الجادرجى الاحد جميع التيارات السياسية والدينية العراقية الى التعاون مع الاخضر الابراهيمي مبعوث الامين العام للامم المتحدة الذي يتوقع وصوله غدا الى العراق. 

وقال الجادرجى فى تصريح صحفي في بغداد "اعتقد ان الابراهيمى سيقدم المساعدة للعراقيين اذا كان العراقيون لديهم الرغبة الصادقة فى الاسراع بتسلم السلطة وانهاء الاحتلال". 

واضاف ان زيارة الوفد الاممى "مهمة وستكون لتقديم المشورة وتقصى الحقائق واجراء مقابلات مع شرائح واسعة من المجتمع العراقى السياسية والدينية" مؤكدا ان "نتائج هذه الزيارة ستسهل كثيرا على المنظمة الدولية اصدار قرارا يحدد موقفها من المسالة العراقية والية الانتخابات وتسليم السلطة". 

وقال ان "تعاون العراقيين مع مهمة الابراهيمى ستسهل على المنظمة الدولية اعطاء الشرعية للمرحلة الانتقالية فى المرحلة ما بعد تسلم العراقيين للسلطة فى موعدها المقرر". 

ويتوقع ان يصل الابراهيمى الى العراق غدا فى زيارة هى الثانية فى غضون شهرين وتهدف الى مساعدة العراقيين فى عملية تسلم السلطة واجراء الانتخابات العامة فى البلاد وانهاء الاحتلال الاميركي. 

وكان وفد فنى من الامم المتحدة برئاسة كارينا برللى قد زار العراق للتمهيد لزيارة الابراهيمى حيث أجرى لقاءات مع أعضاء مجلس الحكم الانتقالى وتيارات واسعة من المجتمع العراقي. 

علاوي وزيرا ‏ ‏للدفاع ‏ ‏‏ ‏  

من جانب اخر، فقد نقلت وكالة الانباء الكويتية عن مصادر في مجلس الحكم توقعها ان "يعلن عصر اليوم (الاحد) اسم وزير التجارة ‏‏الحالي الدكتور علي عبد الامير علاوي وزيرا للدفاع". 

واشار المصدر الى ان الاعلان المتوقع سيجري خلال مؤتمر صحفي سيعقد في قصر ‏المؤتمرات في بغداد. 

وترددت انباء في وقت سابق ان عضو مجلس الحكم صون كول جابوك ‏‏الممثل الوحيد للقومية التركمانية في المجلس ستتم توليتها هذا المنصب، الا ان تحفظ عدد من الاعضاء الشيعة على هذا الترشيح ‏ ‏وتراجع البعض الاخر ادى الى ارجاء اعلان اسم وزير الدفاع الذي كان من المقرر ‏‏اعلانه يوم الخميس الماضي. 

واكدت مصادر في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية الذي يتزعمه عبد ‏ ‏العزيز الحكيم لوكالة الانباء الكويتية، انه تقرر تكليف علاوي منصب وزير الدفاع، كما اكدت ‏ذلك مصادر مسؤولة في حركة الوفاق الوطني.‏ 

وعلاوي من مواليد 1951 وهو نجل عبد الامير ‏علاوي وزير الصحة خلال الحقبة الملكية وخاله عضو مجلس الحكم ‏المقرب من وزارة الدفاع الاميركية احمد الجلبي، كما يمت بصلة قرابة الى اياد علاوي الامين العام لحركة ‏الوفاق الوطني.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك