مقتل جنديين تركيين في اشتباك بعد إعلان حزب العمال الكردستاني وقف إطلاق النار

منشور 12 تشرين الأوّل / أكتوبر 2015 - 02:45

أعلن الجيش التركي يوم الاثنين أن اثنين من جنوده قتلا في اشتباك مع مقاتلي حزب العمال الكردستاني في شرق تركيا في مطلع الأسبوع وسط استمرار الصراع على الرغم من إطلاق الجانب الكردي دعوة لوقف إطلاق النار.

وأعلن حزب العمال الكردستاني وقف إطلاق النار من جانب واحد يوم السبت في استجابة للدعوات لتخفيف التوتر قبل انتخابات البرلمانية في الأول من نوفمبر تشرين الثاني ووجّه أوامر لمقاتليه بالرد فقط في حال تعرضهم لهجمات في خطوة تأتي بعد ثلاثة أشهر من انهيار هدنة بين الجانبين استمرت عامين.

ويوم الأحد قال الجيش التركي إن طائراته ضربت أهدافا لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق وجنوب شرق تركيا في مطلع الأسبوع. وأشار في وقت لاحق إلى أن عملية عسكرية قد بدأت ضد المقاتلين في مقاطعة أرضروم الشرقية.

وجاء في بيان هيئة الأركان العامة إن جنديين قتلا متأثرين بجراحهما بعد نقلهما جوا الى المستشفى.

وقالت مصادر أمنية إن بين 30 و35 مقاتلا كرديا قتلوا في الغارات التي استهدفت شمال العراق يوم الاحد في حين قال الجيش إن 14 مقاتلا قتلوا في مقاطعة ليس في محافظة ديار بكر في جنوب شرق البلاد.

واستمرت الاضطرابات في مناطق أخرى من ديار بكر ذات الأغلبية الكردية وسط استمرار حظر التجوال في منطقة سور لليوم الثالث على التوالي. وقال شهود إن الشرطة أطلقت قنابل مسيلة للدموع لمنع متظاهرين من محاولة دخول المنطقة.

وقبل إعلان وقف إطلاق النار من الجانب الكردي -الذي كان متوقعا على نطاق واسع- وصفه نائب رئيس الوزراء يالتشين أقدوغان بأنه "تكتيك" يسبق الانتخابات مجددا مطالب الحكومة بأن يلقي المسلحون أسلحتهم ويغادروا تركيا.

مواضيع ممكن أن تعجبك