مقتل جندي اميركي وبريطانيا ترسل قوات اضافية للعراق

منشور 23 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

قال الجيش الاميركي ان انفجار قنبلة كانت مزروعة على جانب طريق قتل جنديا اميركيا شمال بغداد يوم الجمعة. 

من ناحية اخرى، قالت بريطانيا الجمعة انها تدرس ارسال قوات اضافية الى العراق لتحل محل القوات الاسبانية التى بدأت انسحابها من هناك ولكنها لم تتخذ قرارا بعد بهذا الشان. 

قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في وقت سابق من الاسبوع الحالي ان بلاده لا تخطط في الوقت الراهن لإرسال قوات اضافية الى منطقة جنوب العراق الخاضعة لسيطرتها بالقرب من مدينة البصرة التى تعرضت لتفجيرات انتحارية هذا الاسبوع . 

ولكن صحفا تكهنت بأن بريطانيا قد ترسل قوات اضافية لسد الفراغ الناتج عن سحب القوات الاسبانية التى كانت تنتشر في منطقة وسط وجنوب العراق تحت قيادة بولندية. 

واكد متحدث باسم وزارة الدفاع البريطانية انه تجري مناقشة مثل هذة الخطط كجزء من المراجعات الدورية لحجم القوات البريطانية بالعراق. 

وقال المتحدث "يخضع مستوى قواتنا (في العراق) للنقاش باستمرار ...ونحن بالطبع سنناقش مع التحالف كيف نأخذ في الحسبان الانسحاب الاسباني. ولكننا لم نتخذ قرارا بعد بشأنها (القوات)." 

ولدى بريطانيا في الوقت الحالي نحو ثمانية الاف جندي بالعراق كما يوجد 1500 جندي بريطاني في الدول المجاورة له. وكانت بريطانيا قد ارسلت في ذروة الحرب على العراق العام الماضي نحو 45 الف جندي لمنطقة الخليج وذلك في اكبر نشر لقواتها في الخارج منذ نهاية الحرب العالمية الثانية—(البوابة)—(مصادر متعددة)

مواضيع ممكن أن تعجبك