مقتل سبعة متشددين وجنود في هجوم باليمن

منشور 31 أيّار / مايو 2012 - 09:37
افراد من الجيش اليمني
افراد من الجيش اليمني
 
 
قال مسؤولون يمنيون يوم الخميس إن سبعة أشخاص على الأقل قتلوا حين هاجم مقاتلون مرتبطون بتنظيم القاعدة قوات يمنية تحرس بلدة سيطر عليها المتشددون لفترة قصيرة في وقت سابق من العام الحالي.
 
ويأتي الهجوم على رداع وهي بلدة في محافظة البيضاء على بعد 170 كيلومترا جنوب شرقي العاصمة صنعاء وسط حملة كبيرة يشنها الجيش اليمني على معاقل المتشددين الى الجنوب.
 
وقالت وزارة الدفاع اليمنية إن أربعة متشددين وثلاثة جنود قتلوا خلال الهجوم الذي وقع في وقت متأخر يوم الاربعاء.
 
وكان مقاتلون مرتبطون بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب ومقره اليمن قد سيطروا على رداع لفترة قصيرة في يناير كانون الثاني لكنهم غادروا البلدة بعد أن أبرموا اتفاقا مع السلطات.
 
وقالت جماعة أنصار الشريعة المرتبطة بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب يوم الاربعاء إن اشتباك يوم الاربعاء اندلع بعد أن طوقت القوات الحكومية منزل مواطن يدعى نصر الحاتم وقصفته بنيران الدبابات.
 
وفي بيان أرسل بالبريد الالكتروني قالت جماعة انصار الشريعة إنها أرسلت مقاتلين هاجموا قوات تطوق المنزل ونقطة تفتيش للحرس الجمهوري عند مدخل رداع. وأضاف البيان أن عددا من الجنود قتلوا او أصيبوا.
 
وتزايد قلق واشنطن بشأن الأمن في اليمن بعد أن سيطر متشددون على عدة بلدات في جنوب البلاد خلال الانتفاضة الشعبية التي اندلعت العام الماضي وأضعفت سلطة الحكومة المركزية بشدة وأدت في النهاية الى الإطاحة بالرئيس السابق علي عبد الله صالح.
 
وقال مسؤولون يمنيون إنه منذ ذلك الحين استعاد الجيش اليمني السيطرة على بعض أجزاء من أبين منها أجزاء من عاصمتها زنجبار ويطوق بلدة جعار وهي معقل آخر للمتشددين.
 
والقت الولايات المتحدة بثقلها وراء الرئيس اليمني الجديد عبد ربه منصور هادي الذي يقول مسؤولون امريكيون انه يثبت انه شريك اكثر فاعلية من صالح في الحرب ضد المتشددين الاسلاميين.
 
وزادت واشنطن من هجماتها التي تستخدم طائرات بدون طيار ضد المتشددين الذين تشتبه انهم ربما يخططون لهجمات ضدها. كما استأنفت تدريباتها العسكرية لمساعدة قوات الامن اليمنية على التصدي للقاعدة.
 
وقال مسؤول بالجيش يوم الاربعاء إن 20 متشددا وسبعة جنود قتلوا حين واجهت القوات الحكومية كمينا نصبه إسلاميون متشددون على المشارف الغربية لجعار.
 

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك