مقتل عراقي في مواجهات في البصرة واصابة 3 جنود اميركيين بهجوم صاروخي بكركوك

منشور 01 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

قتل عراقي واحد خلال مواجهات اندلعت بين متظاهرين وقوات الشرطة العراقية في البصرة فيما اصيب ثلاثة جنود اميركيين في هجوم صاروخي على مطار كركوك وكان قتل صباح اليوم جنديا اميركيا في الفلوجة. 

قال شهود عيان إن عراقيا واحدا على الأقل قتل خلال اشتباكات بين محتجين والشرطة العراقية في مدينة البصرة بجنوب البلاد يوم الخميس. 

وقالوا إن الشرطة كانت تحاول السيطرة على مجموعة من نحو مئة فرد كانوا يطالبون برواتبهم. وألقى المحتجون الحجارة وأضرموا النيران في إطارات. 

وذكر مصور لرويترز أنه رأى قتيلا يحمل بعيدا عن موقع الاشتباكات وعلى ملابسه آثار دماء. 

وقال الجيش البريطاني المسؤول عن الأمن في البصرة إنه لم تتوافر لديه معلومات بعد. 

واشتبك جنود بريطانيون يوم الاثنين مع متظاهرين ألقوا حجارة وقطعا من الحديد على الجنود خارج مكاتب هيئة دينية. وأصيب محتج واحد على الأقل كما جرح جنديان بريطانيان. 

وكان جنوب العراق يتسم بهدوء أكبر من باقي أجزاء البلاد ولكنه شهد توترات مؤخرا بما في ذلك سلسلة من المظاهرات في البصرة. 

في تطور اخر، اعلن ضابط اميركي الخميس ان ثلاثة جنود اميركيين اصيبوا الخميس في هجوم بالصواريخ على مطار كركوك (شمال العراق) حيث توجد قاعدة عسكرية اميركية.  

واكد الكومندان هولز هاوزر ان "ثلاثة جنود جرحوا" في هجوم بالصواريخ من طراز كاتيوشا.  

واوضح ان احد الجرحى اصيب في راسه والاخرين في ساقيهما.  

واعلن قائد شرطة كركوك تورهان يوسف ان القاعدة الاميركية استهدفت بخمس قذائف "على ثلاث دفعات متتالية".  

وفي الفلوجة، قتل جندي أميركي وأصيب ثلاثة آخرون في انفجار عبوة ناسفة أمام دورية أميركية شمال مدينة الفلوجة صباح اليوم الخميس. 

وفي تطور اخر قال شاهد عيان ان سيارة عسكرية اميركية احترقت الخميس في المدينة حيث بدأت الحياة تعود الى طبيعتها غداة مقتل اربعة اميركيين يعملون مع التحالف والتمثيل بجثثهم.  

واكد احمد جاسم (40 سنة) احد سكان المدينة "في الساعة 10.30 كان رتل اميركي يمر على الطريق الرئيسية عند مدخل الفلوجة الشرقي عندما وقع انفجار".  

واضاف "سقط عدد من الضحايا واشتعلت النار في سيارة من طراز همفي".  

وافاد مصور فرانس برس في الفلوجة ان المحلات التجارية والمدارس فتحت ابوابها صباح اليوم وتمت ازالة حطام السيارتين اللتين احترقتا الاربعاء من المدينة الواقعة على بعد خمسين كلم الى الغرب من بغداد.  

وقال شاهد لم يشأ الكشف عن هويته لاسباب امنية ان السكان اخذوا الحطام الى مكان مجهول بينما "قطعت جثث الضحايا والقي بعضها في النهر والبعض الاخر للكلاب".  

واختفى جنود مشاة البحرية "المارينز" الذين كانون متمركزين الاربعاء في غرب المدينة لكن رجال الشرطة العراقيين وقوات الدفاع المدني اقامت حاجزا لتفتيش السيارات المتوجهة الى الفلوجة والتحقق من هويات ركابها.  

وقتل الاربعاء اربعة مدنيين اميركيين يعملون مع سلطة الائتلاف اثناء عبورهم للفلوجة على متن سيارتين برصاص مجهولين لاذوا بالفرار.  

وقام حشد من الاشخاص الغاضبين بالتمثيل بجثتي اثنين من القتلى قبل ان يعلقوا احداها على الجسر مرددين شعارات معادية للولايات المتحدة.  

وقتل خمسة جنود اميركيين الاربعاء قرب الفلوجة عندما انفجرت عبوة لدى مرور دوريتهم—(البوابة)—(مصادر متعددة)

مواضيع ممكن أن تعجبك