مقتل عشرات الصينيين في سورية

منشور 21 أيّار / مايو 2019 - 10:46
تنظيم الحزب الإسلامي التركستاني في بلاد الشام، أعلن عن نفسه رسميًا في 2015
تنظيم الحزب الإسلامي التركستاني في بلاد الشام، أعلن عن نفسه رسميًا في 2015

افادت مصادر اعلامية نقلا عن مسؤولين في قوات النظام السوري ان الاخير كبد هيئة تحرير الشام (النصرة) بخسائر بشرية هائلة خلال الساعات الماضية

وقالت قوات النظام انها صدت هجوما لجبهة النصرة في ريف حماة الشمالي الغربي، اسفر عن مقتل 80 واصابة العشرات بجروح

ونقلت وكالة انباء "سبوتنيك" الروسية عن المصدر الرسمي : "إن قوات الجيش السوري تمكنت من إحباط هجوم عنيف نفذه مسلحو هيئة تحرير الشام وجيش العزة بمؤازرة عدد من المسلحين الأجانب التابعين للحزب الاسلامي التركستاني على محور بلدة كفرنبودة".

وأضاف المصدر أن اشتباكات عنيفة دارت بين قوات الجيش والميليشيات المهاجمة استمرت لأكثر من ٤ ساعات، تمكنت خلالها قوات الجيش من احتواء الهجوم وشنت هجوما مضادا على بعض النقاط التي تقدم إليها المسلحون بمحيط المدينة تزامنا مع غارات جوية من قبل الطيران الحربي السوري الروسي المشترك على خطوط إمداد المسلحين الخلفية في خان شيخون والهبيط والقصابية وعابدين.

وأشار المصدر إلى أن وحدات الجيش السوري كبدت الميليشيات الإرهابية المهاجمة خسائر فادحة بالأرواح والعتاد، حيث قتلت أكثر من 80 مسلحا غاليتهم من المقاتلين الصينيين وأوقعت عشرات المصابين، إضافة إلى تدمير العديد من الآليات والمدرعات.

وتنظيم الحزب الإسلامي التركستاني في بلاد الشام، أعلن عن نفسه رسميًا في 2015 ، خلال ثلاثة مقاطع فيديو بثها على موقع «يوتيوب»، تثبت توليه قيادة العمليات في مطار أبو الضهور. وتتفاوت التقديرات حول حجم وجودهم في سوريا، وانخراطهم في العمليات. ففي وقت كانت التقديرات الدولية في العام الماضي، تشير إلى وجود 450 مقاتلاً، ظهر نحو 700 منهم في العمليات ضد جسر الشغور، بحسب ما يقول «المرصد السوري لحقوق الإنسان»

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك