مقتل عنصرين امنيين بالجزائر

منشور 18 آب / أغسطس 2004 - 02:00

ذكرت الصحف الجزائرية اليوم الاربعاء ان مجموعة اسلامية مسلحة نفذت اعتداء قتل فيه اثنان من عناصر قوات الامن. 

وذكرت الصحف ان جنديا قتل في انفجار قنبلة اثر مرور دورية في بلدة معلة الواقعة في منطقة البويرة التي تبعد 120 كلم جنوب شرق العاصمة، بحسب الصحف. 

وقالت صحيفة "اليوم" ان قائد حراس القرى من محافظة بير الذهب قتل في انفجار قنبلة في عملية جرف نفذت في ادغال تاقة الواقعة قرب تبسة في اقصى الجزائر. 

وكانت الصحف تحدثت عن مقتل جندي وشرطي الاسبوع الماضي على ايدي مجموعة اسلامية مسلحة في منطقة بومرداس التي تبعد خمسين كيلومترا عن العاصمة. 

ونسبت الصحف الهجمات الى "مجرمين تابعين للجماعة السلفية للدعوة والقتال" وهي اكثر المجموعات تنظيما وتسلحا في الجزائر. 

وكانت الجماعة الاسلامية المسلحة، منافسة الجماعة السلفية للدعوة والقتال ضعفت بسبب هجمات قوات الامن وتسليم بعض اعضائها انفسهم الى السلطات والتحاق البعض الاخر بالجماعة السلفية. 

ومنق بداية آب /اغسطس الجاري، قتل عشرة اشخاص وجرح ستة آخرون في اعمال عنف في الجزائر حسب حصيلة اعدت استنادا الى ارقام رسمية واخرى نشرتها صحف

مواضيع ممكن أن تعجبك