مقتل قيادي من حزب الله وآخر من الحرس الثوري بسوريا

منشور 09 حزيران / يونيو 2018 - 01:20
مقتل قيادي من حزب الله وآخر من الحرس الثوري بسوريا
مقتل قيادي من حزب الله وآخر من الحرس الثوري بسوريا

أعلنت صفحات مقربة من الحرس الثوري الإيراني، وحزب الله اللبناني، مقتل قائدين منهما، خلال المعارك ضد تنظيم الدولة شرقي سوريا.

 

وبحسب صفحات مقربة من الحرس الثوري، فإن القيادي محمد مهدي فريوني، قتل خلال المواجهة ضد تنظيم الدولة في بادية البوكمال، بريف دير الزور الشرقي.

 

وفي المعارك ذاتها، سقط القيادي في حزب الله، ناصر جميل حدرج.

 

وقالت صفحات مقربة من الحزب، إن حدرج ينحدر من منطقة الغسانية في منطقة جبل عامل جنوبي لبنان.

 

وقبل أيام، قتل 45 مسلحا مواليا للنظام جراء هجمات شنها تنظيم الدولة على قرى على الضفة الغربية لنهر الفرات في شرق سوريا، وفق حصيلة أوردها المرصد السوري لحقوق الإنسان الثلاثاء.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن: "يشن تنظيم داعش منذ، الأحد، هجمات على قرى تحت سيطرة قوات النظام ومسلحين موالين لها على الضفة الغربية لنهر الفرات، وتمكن من السيطرة على أربع منها".

مواضيع ممكن أن تعجبك