مقتل مجند وإصابة ضابط إثر تفجير على الحدود المصرية الإسرائيلية

منشور 01 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2016 - 07:24
مقتل مجند وإصابة ضابط إثر تفجير على الحدود المصرية الإسرائيلية
مقتل مجند وإصابة ضابط إثر تفجير على الحدود المصرية الإسرائيلية

قتل مجند شرطة، وأصيب ضابط آخر، مساء الاثنين، إثر تفجير عبوة ناسفة بقوة مترجلة على الحدود المصرية الإسرائيلية بسيناء شمال شرقي مصر، وفق مصدر أمني.

وأوضح المصدر لـ”الأناضول”، مفضلًا عدم ذكر اسمه كونه غير مخول له بالتصريح، أن “عبوة ناسفة انفجرت مساء يوم الاثنين، في قوة مترجلة خلال قيامها بعملية تمشيطية على الحدود المصرية الإسرائيلية عند العلامة الدولية 52 بمنطقة بئر معين وسط سيناء، ما أسفر عن استشهاد مجند وإصابة ضابط بشظايا متفرقة بالجسد”.

وتم نقل القتيل والضابط المصاب لمستشفى طابا العسكري لتلقى العلاج، بحسب المصدر ذاته.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الحادث، فيما لم يصدر بيان من وزارة الداخلية حتى الساعة 00:00 ت.غ.

وتنشط في محافظة سيناء، عدة تنظيمات أبرزها “أنصار بيت المقدس″ الذي أعلن في نوفمبر/ تشرين ثان 2014، مبايعة أمير تنظيم الدولة الاسلامية “داعش”، أبو بكر البغدادي، وغيّر اسمه لاحقًا إلى “ولاية سيناء”، وتنظيم “أجناد مصر”.

وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن، لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة في شبه جزيرة سيناء، ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة، فيما تعلن الجماعات المتشددة المسؤولية عن كثير من هذه الهجمات.

ويستخدم الجيش المصري مروحيات “الأباتشي”، ومقاتلات “إف 16″ الأمريكيتين، والمدرعات، في عملياته التي تستهدف مقرات تمركز ونشاط الجماعات المسلحة.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك